«

»

القوات المسلحة المصرية تمهل الشارع 48 ساعة للخروج من الأزمة

106

 

امهلت القوات المسلحة القوى المسلحة 48 ساعة كفرصة اخيرة لتحمل اعباء الظرف التاريخي الذي يمر فيها الوطن”.

أعلن مسؤول حكومي مصري أن 4 وزراء استقالوا من مناصبهم، لدعم مطالب المعارضة المصرية، غداة تظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الرئيس المصري محمد مرسي. في حين كشف المتحدث باسم جماعة “الأخوان المسلمين” جهاد الحداد، أن الجماعة تدرس اتخاذ إجراء للدفاع عن نفسها.

وارتفع عدد ضحايا الاشتباكات، خلال ال24 ساعة الأخيرة، بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي، في 17 مدينة مصرية إلى 16 قتيلاً وأكثر من 700 مصاب، بحسب ما ذكرت وزراة الصحة المصرية.

وقالت مصادر طبية وأمنية للأناضول، إن “8 قتلى سقطوا في الاشتباكات، التي شهدها محيط المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين في المقطم”.

وسقط القتلى الآخرين في محافظتي أسيوط وبني سيوف والفيوم، إذ قتل 4 من المتظاهرين في أسيوط، وشاب في بني سويف، وآخر في الفيوم.

كما تمكن عشرات المحتجين على النظام الحاكم، صباح اليوم الاثنين، مناقتحام المقر الرئيسي لجماعة الأخوان المسلمين في القاهرة.
وقام المحتجون بتحطيم واجهة المقر الرئيسي، الكائن في ضاحية المُقطَّم في القاهرة، وأضرموا النار بمدخله ما دفع عدداً من شباب الجماعة إلى الخروج من المقر، وحدوث مناوشات محدودة، انتهت قبل دخول المحتجين المبنى.

وشهد محيط مقر الأخوان المسلمين في المقطم اشتباكات، منذ مساء أمس الأحد بين متظاهرين معارضين للرئيس محمد مرسي، وأعضاء في الأخوان المسلمين، على خلفية المظاهرات الحاشدة التي نظمها المعارضون، وانطلقت أمس الأحد.

وأعلن مسؤول حكومي مصري، طلب عدم ذكر اسمه، أن “وزراء البيئة خالد فهمي، والمجالس النيابية حاتم بجاتو، والسياحة هشام زعزوع، والاتصالات عاطف حلمي، توجهوا معاً لتقديم استقالاتهم إلى رئيس الوزراء هشام قنديل، دعما لمطالب المعارضة”.
من جهته، كشف المتحدث باسم “جماعة الأخوان المسلمين” جهاد الحداد، أن “المسلحين الذين هاجموا مقر الجماعة في ضاحية المقطم بالقاهرة، تخطوا خطاً أحمر”، مشيراً إلى أن “الجماعة تدرس اتخاذ اجراء للدفاع عن نفسها، وقد تتجه لتشكيل لجنة شعبية للدفاع عن نفسها، كما حدث أثناء ثورة 25 يناير، التي أسقطت نظام حسني مبارك”.

 

الحياه
(10) مشاهدة

Share

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

     

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات:


Hit Counter provided by brochure holders