تفاؤل حذر يسود تعاملات البورصة عقب مليارية الخميس

12 مارس 2016, 6:34 م

20

فى جلسة لم تحدث منذ 16 شهراً فى البورصة المصرية، سجل السوق تنفيذات بـ971 مليون جنيه، الخميس الماضى، وسط زخم من الأخبار الإيجابية التى استقبلها المتعاملون، نهاية الأسبوع الماضي، والتى عززت تكثيف تكوين المراكز المالية فى الأسهم.
وتوقع محللون استمرار ارتفاعات البورصة الأسبوع الحالى، بشرط تمسك المتعاملين بالمراكز المالية القائمة، وعدم التسرع فى جنى الأرباح.
ودعم صعود السوق نهاية الأسبوع الماضى ترجيحات وكالة الطاقة الدولية بأن تكون أسعار النفط قد بلغت أدنى مستوياتها، لتبدأ بالتعافى بعد انخفاض إنتاج الولايات المتحدة وغيرها من المنتجين غير الأعضاء فى «أوبك»، إضافة إلى خفض سعر الغاز على شركات الحديد.
وقال محمد الأعصر، مدير التحليل الفنى بشركة الوطنى كابيتال لتداول الأوراق المالية، إن الارتفاعات المليارية للسوق غيّرت من شكل حركة المؤشرات الفنية لمؤشر البورصة الرئيسي، إذ كسر المؤشر الثلاثينى حاجز 50% من نسب تصحيح فيبوناتشي، بعد هبوط السوق من مستويات 7100 نقطة الى 5500 نقطة.
أغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 7.8%، خلال تعاملات الأسبوع الماضي، رابحاً 474 نقطة، وهو أعلى معدل ارتفاع أسبوعى منذ 22 مايو 2015، ليغلق عند مستوى 6563.6 نقطة، وهو أعلى إغلاق فى 6 أسابيع، بدعم من مشتريات العرب.
وارتفع مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 5.4% عند مستوى 1227.8 نقطة، وصعد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 1.5% عند مستوى 735 نقطة، وأغلق مؤشر EGX70 على ارتفاع نسبته 0.63% عند مستوى 354.5 نقطة.
وأضاف أن السوق كوّن شكل المثلث الصاعد Ascending Triangle، الذى تنتهى حركته الصعودية عند مستويات 6900 – 7000 نقطة، خلال تعاملات الأسبوع الحالي، على أن يرتكز السوق عند مستويات الدعم 6350 نقطة.
وأضاف أن سهم البنك التجارى الدولى مرشح لاستهداف مستويات 40 جنيهاً، و8.8 جنيه لسهم حديد عز الذى شهد ارتفاعات قوية خلال تعاملات الخميس الماضى بنسبة 20%، كما يستعد سهم أوراسكوم للاتصالات للتحرك صوب 68 قرشاً، و34 قرشاً لسهم بورتو.
من جهته، قال هشام حسن، مدير التحليل الفنى بشركة أكيومن للوساطة فى الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسى للسوق بلغ مرحلة الشراء المفرطة، بعد تعاملات الخميس الماضى، لكن احتمالات استمرار الصعود تبقى واردة، خلال تعاملات اليوم.
لفت إلى أن قوة الاتجاه البيعى خلال الأسبوع الحالي، تحسم قدرة ارتكاز السوق عند 6350 نقطة، مبيناً أن السيناريو الأمثل يتمثل فى هدوء وتيرة ارتفاعات السوق بالتحرك عرضياً، ومن ثم تشكيل مرحلة تجميعية قادرة على قيادة التحرك الصاعد للسوق مستقبلاً.
أشار مدير التحليل الفنى بـ«أكيومن» إلى تشابه قمم وقيعان مؤشر السوق الرئيسى مع مؤشر القوة النسبية Relative strength index RSI، ما يجعل احتمالات عودة الاتجاه الهابط للسوق تلوح فى الأفق، حال تفريط المستثمرين فى الأسهم بمستويات سعرية متدنية، وبكثافة.
وقال إيهاب سعيد، مدير التحليل الفنى بشركة أصول للوساطة فى الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسى يتحرك صوب 6650 – 6750 نقطة، خلال تعاملات الأسبوع الحالى التى من المتوقع أن تعوقه مؤقتاً على مواصلة صعوده.
وصعد رأس المال السوقى للبورصة المصرية بنحو 18.8 مليار جنيه، بنهاية الأسبوع ليغلق عند مستوى 411.6 مليار جنيه، مقابل 392.8 مليار جنيه إغلاق الخميس الماضي.
واتجهت تعاملات العرب والأجانب للشراء خلال الأسبوع بصافى 297.6 مليون جنيه، و31.2 مليون جنيه على التوالي، بينما اتجه المصريون للبيع بصافى 328.8 مليون جنيه.

البورصه

(Visited 11 times, 1 visits today)