كيري: اتفقنا مع موسكو على إعداد دستور سوري جديد

25 مارس 2016, 2:29 م

95

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري في ختام اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، انهما اتفقا خلال المباحثات التي استمرت اكثر من أربع ساعات على وجوب إعداد مشروع دستور جديد في سورية بحلول شهر أغسطس المقبل.

وقال كيري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لاڤروڤ في وقت متأخر من مساء أمس: «لقد اتفقنا على وجوب أن يكون هناك جدول زمني ومشروع دستور بحلول أغسطس».

وأكد أنه اتفق مع نظيره     الروسي على تسريع الجهود باتجاه انتقال سياسي في سورية، داعيا الرئيس السوري الى اتخاذ القرار الصحيح لتحقيق السلام في سورية.

وقال: «على الاسد ان يتخذ القرارات الصحيحة التي من شأنها تحقيق السلام في سورية، وان على موسكو ان تساعده على اتخاذ هذه القرارات».

مشيرا إلى ضغوط ستمارسها جميع الاطراف على الأسد من أجل «اتخاذ هذه القرارات»، لكنه لم يوضح ما هي.

وأضاف كيري أنه اتفق مع روسيا على الخطوات التالية في محادثات جنيڤ للبدء فورا في تناول قضية الانتقال السياسي.

وقال: إن روسيا بحاجة إلى الحديث عما ستتخذه من إجراءات من أجل مساعدة الأسد لاتخاذ قرار بالانتقال السياسي، وتابع «جميعنا سيحاول من أجل دفع الرئيس السوري باتجاه اتخاذ القرار السليم في الأيام المقبلة والانخراط في العملية السياسية».

من جانبه، قال لاڤروڤ: إن موسكو وواشنطن ستدفعان باتجاه «مفاوضات مباشرة» بين الحكومة السورية والمعارضة في محادثات جنيڤ، مشيرا إلى أن المعارضة لاتزال تضع شروطا تعوق عملية التفاوض، على حد تعبيره.

ودعا إلى ممارسة الضغوط على الأطراف المعنية بالنزاع في سورية من اجل جلوس الجميع حول طاولة مفاوضات واحدة والتمسك بالإطار التفاوضي المتمثل في بيان جنيڤ وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وجدد لاڤروڤ التأكيد على ضرورة ضمان مشاركة كل الاطراف السورية في المفاوضات بما في ذلك الاكراد، مؤكدا اتفاق الجانبين على مضاعفة الجهود لضمان مشاركتهم في مباحثات جنيڤ.

وعن اجتماعه المطول مع الرئيس الروسي، ذكر كيري ان المحادثات استمرت اربع ساعات وتناولت طائفة واسعة من القضايا بما في ذلك الوضع في سورية واليمن وأوكرانيا وليبيا، حيث تم الاتفاق على مواصلة التعاون في المجالات التي يتفقان حولها، لافتا في نفس الوقت الى استمرار التباين في وجهات النظر حول العديد من القضايا.

واعرب كيري عن استعداد واشنطن الى رفع العقوبات عن روسيا في حال تنفيذ اتفاقية مينسك الخاصة بمعالجة النزاع في شرق اوكرانيا.

في المقابل، أمل لاڤروڤ في أن تمارس الولايات المتحدة الأميركية الضغوط على السلطات الاوكرانية في كييڤ من اجل إقناعها بضرورة تنفيذ اتفاقية مينسك، متعهدا في الوقت نفسه بأن تمارس موسكو الضغوط على الانفصاليين في الأقاليم الشرقية من اجل تحقيق نفس الهدف.

جانب من الاجتماع الماراتوني بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الاميركي جون كيري في الكرملين امس ا ف ب

الانباء

التعليقات


yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale