مباحثات وفد حماس في القاهرة

29 مارس 2016, 7:55 م

57

كشفت مصادر مطلعة بقطاع غزة، لـ”الدستور”، تفاصيل مباحثات وفد حماس مع السلطات المصرية، خلال زيارته للقاهرة للمرة الثانية، خلال أسبوعين.

وأكدت المصادر، أن الجانب المصري طالب حركة “حماس” بتسليم سلطة “أمن المعابر” للسلطة الفلسطينية، لافتةإلى أن القاهرة تنتظر تعاونا سريعا من حماس، خاصةً بعد إعلان الحركة الفلسطينية استجابتها إلى المطالبالمصرية، خلال المحادثات التي جمعت مسئولين من الجانبين في القاهرة، الأسبوع الماضي.

وطالب مسئولون بالمخابرات المصرية وفد “حماس”، خلال اللقاء الذي جمعهم، بوضع خطوات عملية لتطبيق العديد من التفاهمات التي جرت بينهما، من أجل العمل على إغلاق كل الملفات الشائكة بين الطرفين، وبناءً على ذلك سيتم بدء مرحلة جديدة تشهد تسهيلات على معبر رفح البري.

وفي بداية المباحثات، طالبت مصر من حماس تأمين الحدود الفاصلة بينهما، من خلال عدم السماح لأي من المنتمين للتيارات والجماعات المسلحة بالعبور من “غزة” إلى مصر، وأبدت الحركة موافقتها على ذلك، وتأكيدها أنها تمارس الأمر منذ فترة طويلة.

وأوضحت المصادر، أن هناك توقعات بأن تدفع حماس بقوات أمنية إضافية إلى منطقة الحدود الفاصلة مع مصر خلال الأيام المقبلة، في إطار تأكيدها على البدء في خطة التأمين، خاصة فى ظل انتقاد مسئولي المخابرات المصرية طريقة مراقبة قوات حماس للمنطقة الحدودية الفاصلة، من خلال عمليات تصوير لداخل حدود مصر، عبر وسائل تكنولوجية متطورة، مشيرين إلى أن هدف الحركة هو مراقبة تحركات القوات المصرية.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة “حماس”، محمود الزهار، كشف عن تجهيز ردود إيجابية على عروض الجانب المصري للحركة في إطار المباحثات التي جرت الأسبوع الماضي في القاهرة.

الدستوز

(Visited 1 times, 1 visits today)

التعليقات