yeezytrainer yeezy boost 350 ua yeezytrainer yeezy boost 350 ua yeezytrainer yeezy boost 350 ua yeezytrainer yeezy boost 350 ua

«شاكر» يزور محطة هيتاشيناكا لتوليد الكهرباء في اليابان - Follow Me News

«شاكر» يزور محطة هيتاشيناكا لتوليد الكهرباء في اليابان

17 مارس 2017, 11:58 ص

قام الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء الطاقة المتجددة بزيارة إلى محطة هيتاشيناكا لتوليد الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الفحم النظيف خلال زيارته لليابان، حيث تم استعراض طريقة التخزين والتشغيل والتربينات وكيفية نقل الفحم.

واستعرض «شاكر» الموقف الحالي لمشروعات الكهرباء القائمة على أرض مصر والمشروعات المستقبلية، مشيرا إلى التحديات التي واجهت قطاع الطاقة المصري خلال الفترة الماضية ومن أهمها نقص الوقود، انخفاض إتاحية محطات التوليد وشبكات النقل، ارتفاع الدعم المقدم للطاقة، ضعف السياسات والتشريعات الداعمة لتوفير بيئة جاذبة للاستثمار، وغياب الآليات التمويلية المناسبة.

وأضاف في بيان صحفي اليوم، أنه بفضل الدعم الفعال الذي توليه القيادة السياسية واعتبارها أمن قومي فقد نجح القطاع في اتخاذ العديد من الإجراءات منذ 2014 للتغلب على تلك التحديات، حيث تم إضافة 6882 ميجاوات حتى نهاية عام 2015 منها حوالي 3632 ميجاوات كخطة عاجلة، بالإضافة إلى استكمال تنفيذ مشروعات إنتاج الكهرباء بإجمالي 3250 ميجاوات من محطات الخطة الخمسية.

وأوضح، أنه تمت مراجعة كفاءة محطات توليد الكهرباء التقليدية حيث تم توفير الاستثمارات اللازمة لإجراء أعمال الصيانة والعمرات لوحدات إنتاج الكهرباء بالشبكة؛ بهدف التأكد من جاهزيتها واستعاضة القدرات المفقودة منها لتحقيق إدارة فعالة لهذه الأصول وتحقيق التميز في الأداء، وبذلك نجح قطاع الكهرباء المصري في سد فجوة العجز وتحويلها إلى وجود فائض يصل إلى حوالي 3 جيجاوات.

وأكد أنه بعد نجاح القطاع في تخطي المرحلة الحرجة فقد انتقل إلى مرحلة تطوير وتنمية الاستدامة والتي تهدف إلى ضمان تأمين التغذية الكهربائية، تحقيق الاستدامة، التحسين المؤسسي لقطاع الكهرباء، تنمية أسواق الكهرباء والغاز، بالإضافة إلى تطوير التشريعات.

واسترشاداً بتلك الأهداف فقد اعتمد المجلس الأعلى للطاقة في أكتوبر 2016 استراتيجية تكامل واستدامة الكهرباء التي أعدها القطاع حتى عام 2035 بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وقد قام المجلس الأعلى للطاقة باعتماد الاستراتيجية واختيار السيناريو الأنسب لمصر وفيه الاعتماد على تحسين كفاءة الطاقة، وتعظيم مشاركة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة بالإضافة إلى دخول الطاقة النووية والفحم في مزيج الطاقة لتقليل الاعتماد على الغاز الطبيعي ومشتقات البترول.

وأضاف: ترتكز هذه الاستراتيجية على خمسة محاور رئيسية وهي تأمين الإمداد، الاستدامة المالية، الحوكمة للشركات والمؤسسات التابعة لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة وخلق سوق تنافسي للكهرباء فضلاً عن تقليل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري والتخفيف من آثار التغيرات المناخية.

وحول محور تأمين الإمداد من مصادر التغذية الكهربية، أوضح شاكر أن ذلك يتحقق من خلال تحسين كفاءة الطاقة وتنويع مصادرها فضلاً عن تدعيم شبكات نقل وتوزيع الكهرباء وتشجيع مشاركة القطاع الخاص.

الشروق

التعليقات