الأمم المتحدة تشيد بإيران!

18 مارس 2017, 2:36 م

فى تصريح غير معهود، أشادت الأمم المتحدة ببرنامج “إعادة توطين اللاجئين” فى إيران واصفة إياه بـ”المثالى”، مؤكدة بذل طهران جهودا منذ عقود طويلة لإيواء نحو 3 ملايين أفغانى مشرد.

وأدلى سيفانكا دانابالا، رئيس مكتب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة فى طهران، بهذا التصريح فى اليوم نفسه الذى سعى فيه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لإعادة قرار الحظر المستمر 90 يوما من 6 دول ذات أغلبية مسلمة، بينها إيران، و120 يوما حظرا على اللاجئين كافة، لكن هذا القرار أوقفته محكمتان.

وأُعيد توطين حوالى 6 ملايين من أفغانستان بالبلدان المجاورة وسط الحرب السوفيتية فى عام 1979، وبعد ما يقرب من 40 عاما، لا تزال طهران تؤوى مليون لاجئ مسجل، ويعتقد أن هناك مليونى آخرين يعيشون هناك، مما يجعلها تحت المرتبة الرابعة فى تعداد السكان اللاجئين فى العالم.

وقال دانابالا، الأربعاء: “القيادة التى أظهرتها الحكومة الإيرانية كانت مثالية فى استضافة اللاجئين وبقاء الحدود مفتوحة”، حسبما أورد موقع “كومن دريمز”.

كما أشادت الامم المتحدة بتوجيه آية الله سيد على خامنئى عام 2015 الذى دعا فيه مديرى التعليم بالسماح لجميع الأطفال الأفغان، الموثقين وغير الموثقين، بحضور المدارس الإيرانية.

وأضاف دانابالا: “نحن نعمل أيضا مع الحكومة لدمج اللاجئين فى خطة التأمين الاجتماعى التى ترعاها الحكومة، ما يعد تطورا رائدًا ليس فقط لإيران لكن عالميا بالنسبة للاجئين”.

وأردف قائلا: “فى عالم حيث لديك العديد من القصص السيئة عن استضافة اللاجئين، أعتقد أن إيران هى حقا قصة جيدة. قصة لم تحك بما يكفى”.

 

مبتدا

التعليقات