بعد إصابة 115 شخصا وتعطيل المدارس..

18 مارس 2017, 9:27 م

 

 

اجتاحت موجه من الطقس السيئ أرجاء محافظة المنيا، أدت لعرقلة حركة سير وسائل المواصلات بالطرق السريعة والفرعية، والتي أثرت على حركة المعديات النيلية وبالكاد تغيب عدد كبير من التلاميذ بالمدارس.

بدأ اليوم السبت بتصريحات من وزارة الصحة بمحافظة المنيا تفيد بإصابة ما يقرب من 115 شخصا بينهم 85 عاملا بمصنع الدلتا للملابس الجاهزة بمدينة المنيا الجديدة، و30 طالبا وطالبة، بحالات اختناق وإعياء، نتيجة لموجة من الطقس السيئ والعواصف الترابية، التي ضربت المحافظة صباح اليوم، فيما خرج جميع الحالات بعد إسعافهم بالمستشفيات، ما عدا حالتين فقط، موضوعين حتى الآن تحت الملاحظة، وفي هذا الصدد تم تشكيل غرفة عمليات لتلقي بلاغات عن وجود آثار جانبية نتيجة لحالة الطقس السيئ، ومتابعة حركة المعديات النيلية التي تأثرت هى الأخرى بشكل بالغ.

فيما أعلن الدكتور أحمد سيف، مدير فرع هيئة الإسعاف بمحافظة المنيا، أن العاصفة الترابية والعاصفة التي شهدتها المحافظة هي السبب الرئيسي لتعرض عديد من المواطنين للاختناق، فيما لم يحدث أي حالات اختناق أو انتشار لفيروس غير معروف في الجو.

من جانبه، قرر محافظ المنيا اللواء عصام البديوي، اليوم، إيقاف الدراسة غدًا الأحد، بجميع مدارس المحافظة الحكومية والخاصة والمعاهد الأزهرية للطلاب، بسبب سوء الأحوال الجوية واستمرار العواصف الترابية التي تعرضت لها المحافظة اليوم، حفاظًا على حياة الطلاب.

وأكد المحافظ، في تصريحات صحفية له، أنه تم رفع درجة الاستعداد بمختلف مراكز وأحياء المحافظة، فيما يجرى التنسيق بين غرفة العمليات المركزية بالمحافظة وغرفة إدارة الكوارث والأزمات وبجميع غرف العمليات الفرعية بالمراكز والأحياء ومديريات الخدمات، لمتابعة حالة الطقس وتداعياته بشكل مستمر.

الوطن

التعليقات