سرقة حاسوب من الخدمة السرية الأمريكية يحوي معلومات خطيرة

18 مارس 2017, 1:14 ص

أكدت ممثل الخدمة السرية الأمريكية كيتي ميلخوين الجمعة 17 مارس/آذار المعلومات التي تحدثت عن سرقة كمبيوتر محمول يحوي معلومات سرية تتعلق بالرئيس دونالد ترامب.

وقالت ملخوين في مقابلة مع قناة “سي أن أن”: “الكومبيوترات المحمولة التي يصدرها جهازنا لها عدة مراحل من الأمن، بما في ذلك عملية تشفير للقرص الصلب بشكل كامل، وعدم السماح بتخزين معلومات حساسة على هذه الأجهزة”.

وأضافت ملخوين: “هناك تحقيق في الحادث، ويجري جمع المعلومات والأدلة لمعرفة الملابسات”.

وأشارت المسؤولة الأمريكية إلى أن جهاز الخدمة السرية “يطلب من كل من لديه معلومات عن الحادث بالتوجه إلى قسم الخدمة السرية في مكتب شرطة نيويورك، والإدلاء بالمعلومات المتوفرة لديه”.

ووفقا لمصدرين من كبار المسؤولين في شرطة مدينة نيويورك، فإن الجهاز “مشفر” بشكل جيد، ولكن هناك خطر من كشف محتوياته، كما أن عناصر الأمن لم يتمكنوا من العثور على الكمبيوتر أو مسح المعلومات عن بعد، كما أوردت القناة.

وبحسب المصادر فإن الجهاز محفوظ عليه، مخططات الطوابق لـ”برج ترامب“، وإرشادات الإخلاء من البناية.

يشار إلى أنه، وبالإضافة إلى الجهاز المحمول، فقد سرقت رموز الدخول لموظفي الخدمة السرية، والتي تسمح بالوصول إلى معلومات خطيرة تتعلق بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمرشحة السابقة عن الحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون وكذلك بابا الفاتيكان فرنسيس والأمين العام للأمم المتحدة.

وسرق الجهاز ورموز الدخول، التي كانت محفوظة في حقيبة كتف، من داخل سيارة تابعة للخدمة، وتقوم الشرطة حاليا بالبحث عن السارق ودراسة فيديوهات كاميرات المراقبة في منطقة الحدث.

rt

التعليقات