«بن سلمان» يعرض تدخل السعودية بريًا في سوريا

19 مارس 2017, 9:03 م

 

كشفت تقارير أمريكية أن السعودية عرضت، رسميًا، على الولايات المتحدةالأمريكية التدخل بريا فى سوريا، مقابل حصولها على دعم أمريكى فى حربها ضد الحوثيين فى اليمن.

وقالت التقارير إن ولى ولى العهد، وزير الدفاع السعودى، محمد بن سلمان، أكد أثناء لقائه الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، الأسبوع الماضى، استعداد بلاده لإرسال قوات برية إلى سوريا.

ونقل مركز «أبحاث العولمة»، الأمريكى، عن مسئولين أمريكيين تأكيدهم أن «بن سلمان» عرض على ترامب، خلال اللقاء الذى تم فى البيت الأبيض، تدخل السعودية العسكرى فى سوريا، وأنه ناقش مع وزير الدفاع، جيمس ماتيس، تفاصيل هذا التدخل وهل سيكون بقوات برية، أم يقتصر على الدعم الجوى.

وبحسب موقع «بريت بارت نيوز» الإخبارى الأمريكى، فإن السعودية وافقت على تمويل الحملة العسكرية الأمريكية فى سوريا، ودفع أموال لإقامة مناطق آمنة، توجد فيها قوات عربية، ومنها قوات سعودية، مقابل مشاركة أمريكابقوة فى الحرب على اليمن.

وعززت الولايات المتحدة من عملياتها العسكرية فى اليمن بغارات جوية، بلغت 30 غارة فى يومين، بالإضافة إلى عمليات برية للقوات الخاصة الأمريكية، كشفت عنها وزارة الدفاع الأمريكية مؤخرًا.

وكشفت وزارة الدفاع الأمريكية، أمس الأول، عن خطة ترامب الجديدة فى سوريا، والتى ستعتمد على تدخل برى مباشر بمساعدة حلفاء إقليميين فىالمنطقة وقوات عربية وكردية من سوريا، للقضاء نهائيا على تنظيم داعش.

وبحسب صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» فإن أطرافًا ودولًا عربية ستلعب دورًا مهمًا فى تنفيذ خطة ترامب الجديدة، ومن بينها السعودية وبقية دول الخليج، التى مازالت تصر على رحيل بشار الأسد.

ويرى مراقبون أن السعودية لا يمكنها تحمل كلفة عملية برية فى سوريا، سواء ماديا أو عسكريا فى الوقت الراهن، لوجود جبهة مشتعلة على حدودها الجنوبية فى اليمن، وأنه من المخاطرة أن تتورط فى حرب جديدة وفتحجبهة أخرى فى سوريا.

 

 

الدستور

التعليقات