«عربية البرلمان»: استقالة ريما خلف «صفعة» للأمم المتحدة

19 مارس 2017, 2:44 م

أكد اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أن استقالة الدبلوماسية الأردنية ريما خلف، الرئيس التنفيذي لمنظمة أسكوا التابعة للأمم المتحدة، بعد رفضها الضغوط لسحب تقرير أصدرته المنظمة يتهم إسرائيل بالعنصرية، بمثابة “صفعة” للأمم المتحدة.

وقال النائب في تصريحات صحفية له اليوم الأحد: إن ريما خلف، اتهمت إسرائيل بأنها تمارس سياسة«الأبارتيد» أي الفصل والتميز العنصري تجاه الفلسطينيين، لافتا إلى تمسكها بالتقرير، الذي يمثل صفعة على وجه الأمم المتحدة وأمينها العام الذي خضع للضغوط الأمريكية والإسرائيلية، وتبرأ من التقرير.

وقال النائب: “في واقع الأمر إن ما ورد في هذا التقرير أمر كاشف للحقيقة، وليس منشئا لها، فالعنصرية الصهيونية تمارس في فلسطين المحتلة منذ سبعة عقود، مخالفة بذلك القانون الدولي، والمادة الثانية من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي تمنع التمييز بسبب العنصر أو اللون أو الجنس أو اللغة أو الدين أو غير ذلك، كما تخالف صريح المادة الأولى من الميثاق العربي لحقوق الإنسان، والتي ورد في فقرتها “ب” أن العنصرية والصهيونية والاحتلال تحد للكرامة الإنسانية، وعائق أساسي يحول دون الحقوق الأساسية للشعوب، ومن الواجب إدانة جميع ممارساتها وإزالتها”.

وأوضح أن هذا التقرير جاء ليكون حلقة جديدة في سلسة التأكيد الدولي والأممي على تهديد إسرائيل للأمن والسلم الدوليين، بممارسة سياسات الاستيطان، وتدمير المنازل الفلسطينية، ومحاولات تهويد القدس، والاعتداء على المقدسات الدينية، ومنع ممارسة الشعائر، وسرقة المياه الجوفية الفلسطينية، وقتل واعتقال الفلسطينيين دونما جريرة، وغير ذلك في قائمة طويلة من الانتهاكات لكل القوانين والمعاهدات الدولية.

وتساءل “الجمال” عن منظمات حقوق الإنسان وهيئاتها التي لا هم لها إلا انتقاد الأوضاع في البلاد العربية والإسلامية؟ وأين العقوبات الدولية التي تفرضها المنظمات والمجالس الدولية والأممية على إسرائيل كما سبق أن فرضت عقوبات مغلظة على جنوب أفريقيا لعشرات السنين لممارستها التفرقة العنصرية أم أن إسرائيل ومن ورائها أمريكا عاصية على العقوبات ويسمح لها بانتهاك كل المعايير والأعراف والقوانين الدولية دون حساب؟

وأكد أن هذا التقرير ومن بعده استقالة مديرة المنظمة يكشف بوضوح حالة الانتقائية، والكيل بعدة مكاييل للمنظمات الدولية التي فقدت كل مصداقيتها واغتالت أحلام الشعوب الحرة.

 

فيتو

التعليقات


yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale