yeezytrainer yeezy boost 350 ua yeezytrainer yeezy boost 350 ua yeezytrainer yeezy boost 350 ua yeezytrainer yeezy boost 350 ua

كم يربح السائقون في أوبر وكريم شهريًا؟ - Follow Me News

كم يربح السائقون في أوبر وكريم شهريًا؟

19 مارس 2017, 9:36 م

 

 

يعكف العديد من الأشخاص على إيجاد مصدر آخر للرزق لتحسين أحوال المعيشة بشكل أساسي، لاسيما بعد سلسلة من الإجراءات الاقتصادية اتخذتها البلاد في الآونة الأخيرة، وهو ما أدى إلى لجوء العديد من الأشخاص، خاصة هؤلاء الذين يجيدون قيادة السيارات، حيث ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من شركات طلب السيارات الأجرة أشهرها "أوبر" و"كريم". وساهم التوجه السائد لدى العديد من الشباب للعمل كسائق في مثل هذه الأنواع من الشركات، بإحداث حراكًا واضحًا على مستوى سوق السيارات، إلا أن عدد من العاملين في شركتي أوبر وكريم لم يجدوا المكاسب الضخمة التي وُعدوا بها قبل تسجيل سياراتهم بشكل رسمي في مكاتب الشركة المعتمدة. "التحرير" حرصت على التواصل مع عدد من السائقين في أوبر وكريم، لمعرفة حجم الدخل الحقيقي والعائد المادي لهم، حيث أجمع المشاركين ضمن العينة العشوائية التي حرصت على التحدث لـ"التحرير"، على أن العائد الشهري من العمل في أوبر وكريم لا يمكن أن يصل إلى 6 آلاف جنيه شهريًا، وإن كانت هناك عدد من الشروط التي يفرضها العمل للحصول على هذا العائد. وأكد محمد شريف، أحد العاملين لدى إحدى الشركتين، أن العمل لمدة 5 أو 6 ساعات يوميًا قد يؤدي إلى ربح شهري 3 آلاف جنيه فقط، وهو رقم يتم الإنفاق من خلاله على عدد من البنود الهامة مثل الوقود والصيانة الدورية للسيارة وتغيير بعض قطع الغيار الأساسية. شاهد أيضا بالسيلفي.. أوبر مصر تطبق خاصية أمان جديدة للسائقين والركاب بالسيلفي.. أوبر مصر تطبق خاصية أمان جديدة للسائقين والركاب كما انفرد «التحرير».. أوبر الراعي الرسمي للنادي الأهلي كما انفرد «التحرير».. أوبر الراعي الرسمي للنادي الأهلي ما لا تعرفه عن أوبر «عش الجواسيس».. هكذا تسقطك فريسة لها ما لا تعرفه عن أوبر «عش الجواسيس».. هكذا تسقطك فريسة لها بعد زيادة أسعار الوقود.. أوبر وكريم في طريقهما لرفع التعريفة بعد زيادة أسعار الوقود.. أوبر وكريم في طريقهما لرفع التعريفة العجاتي: تقنين أوضاع «أوبر وكريم» خلال أيام العجاتي: تقنين أوضاع «أوبر وكريم» خلال أيام وأرجع شريف البالغ من العمر 22 عام، انخفاض العائد المادي للعمل في أوبر وكريم إلى زيادة عدد السيارات العاملة، للحد الذي أدى إلى قبول سيارات من موديلات 2004، وذلك بعد أن تخلت تلك الشركات عن شرطها الرئيسي بأن تكون السيارة جديدة من بحد أقصى موديلات 2012. أما أحمد جمال، البالغ من العمر 20 عاما، أكد صعوبة تحقيق المبالغ التي يتحدث عنها البعض، والتي قد تصل إلى 10 آلاف جنيه، غير أنه أكد إمكانية تحقيق عائد مالي 8 آلاف جنيه، إذا ما قام السائق بالعمل لورديتين، وهو ما قد يمثل ضغط على السيارة ويقلل من كفاءتها في المستقبل القريب، على حد ذكره. واتفق جمال مع شريف على أن زيادة أعداد السيارات العاملة في أوبر، وقبول كريم للعديد من العاملين دون التدقيق في مستوياتهم الثقافية والتعليمية والتغاضي عن بند تحليل المخدرات المتبع في أوبر، أدى إلى زيادة العاملين عن عدد المستخدمين للخدمة، وهو ما أثر -بالطبع- على العائد المادي. وفي سياق متصل، قال مصطفى مجدي، 24 عاما، إن الأرقام التي يسمعها البعض، والتي جذبت بعض السائقين للعمل في أوبر وكريم، ما هي إلا وسيلة ترويجية وتسويقية للمكاتب المعتمدة لدى أوبر وكريم، والتي تحاسب على أعداد السيارات المسجلة، حيث تطلب الشركات منهم تسجيل عدد معين من المركبات العاملة والسائقين للاستمرار في النشاط.

التحرير

التعليقات