تربع الفيلم المثير للجدل "الجميلة والوحش" من إنتاج شركة والت ديزني، على عرش إيرادات السينما الأمريكية، حيث وصلت إلى 170 مليون دولار، محطما الرقم القياسي الذى سبق وحققه فى مارس 2016 فيلم "باتمان ضد سوبر مان".

يُذكر أن الفيلم تم منع عرضه فى ماليزيا، وإحدى الولايات الأمريكية، وطُرح فى دول أخرى مصحوبا بتحذير وتحديد للفئة العمرية، بعدما  أثار جدلا عقب كشف مخرجه وجود مشاهدا يكشف ميل أحد شخصياته للمثلية الجنسية.

ويقوم ببطولة العمل إيما واتسون، دان ستيفنز، لوك إيفانز، جوش جاد، كيفين كلاين، إخراج الفائز بالأوسكار بيل كوندون، وتكلف إنتاجه 160 مليون دولار، ومأخوذ عن فيلم الرسوم المتحركة الشهير الذي يحمل الاسم نفسه، وحقق عام 1991 إيرادات تقدر بنصف مليار دولار.