حوادث فرنسا الإرهابية بسبب اعترافها بثورة 30 يونيو

21 أبريل 2017, 9:36 م

أكد الدكتور أحمد عبد الحي خبير علم الاستراتيجيات، إن حادث إطلاق نار في باريس أمس أراد منفذه إرسال رسائل هي أن فرنسا أخطأت بالاعتراف بثورة 30 يونيو في مصر.
وأضاف “عبدالحي”، خلال حواره مع الإعلامي محمد موسى ببرنامج “خط أحمر” على قناة العاصمة، أن التعاون العسكري الاقتصادي الفرنسي المصري أغضب بعض الدول الراعية للإرهاب فأرادت أن تعاقب فرنسا بتلك الحوادث الإرهابية على مدى الشهور الماضية، متابعا: فرنسا طردت زعماء من التنظيمات الإرهابية الأسبوع الماضي فاحتضنتهم إنجلترا، وذلك يفسر عدم وقوع حوادث إرهابية ببريطانيا.
الفجر

التعليقات