وزير الإسكان: مشروعات الصرف الصحى بقرى الريف على قمة أولوياتنا

21 أبريل 2017, 10:48 ص

قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان،  إن مشروعات الصرف الصحى بقرى الريف تقع على قمة الأولويات حاليا بمصر.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، والدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى والاستثمار، اجتماعا مع الدكتور حافظ غانم، نائب رئيس البنك الدولى لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ضمن اجتماعات الربيع التى يعقدها البنك بمقره بواشنطن، بحضور السفير المصرى بالولايات المتحدة الأمريكية، ياسر رضا.

وأوضح وزير الإسكان أن المشروع الذى ينفذ حاليا بالتعاون مع البنك الدولى كبير فى مصر كبير جدا، مشيرًا إلى أن رئيس البنك الدولى جيم كيم، سبق وأن أشاد بهذا المشروع، مضيفا بقوله: “لا أقابل حاليا أى مواطن من القرى إلا ويكون المطلب الأول له هو دخول خدمة الصرف الصحى، ويعلنون صراحة أن الحكومة حققت الكثير فى مشروعات الإسكان الاجتماعى، ولكن المشكلة والتحدى الحقيقى حاليا هو الصرف الصحى، ومنذ 3 سنوات تقريبا كانت نسبة التغطية فى قرى الريف لا تتعدى 10%، أما الآن فالنسبة تخطت الـ15%، ونحن نعتمد على دعم برنامج الصرف الصحى للقرى، ونشكر مسؤولى البنك الدولى على إسهاماتهم فى هذا البرنامج”.

وأكد وزير الإسكان أن برنامج صرف صحى القرى يسير بصورة جيدة جدا، حيث يتم حاليا الإسراع بالبدء فى المرحلة الثانية، وهناك نقاش لمشاركة بنك البنية التحتية الآسيوى مع البنك الدولى.

من جانبه عبر الدكتور حافظ غانم، نائب رئيس البنك الدولى، عن سروره باستقبال المسؤولين المصريين، مشيرًا إلى أن البنك يترقب التطورات الحالية فى الاقتصاد المصرى.

وأضاف غانم قائلا: “نحن إيجابيون بقدر جيد والإصلاحات الأخيرة، أمور مهمة، ونرى النتائج من حيث النمو الذى نتوقع أن يصل إلى 4% هذا العام، وزيادة احتياطيات العملة الأجنبية، ولذا نريد أن نبنى على الإيجابيات، وفى الوقت نفسه نعمل على توفير فرص عمل أكثر، والتوسع فى شبكات الأمن الاجتماعى، ومن المهم جدا جذب الاستثمارات لخلق فرص عمل جديدة، ومن المهم وجود الدكتورة سحر نصر فى هذا القطاع، ونحن نريد أن نساعد فى جذب الاستثمارات لمصر، خصوصا فى البنية التحتية، ونستطيع تمويل القطاعات التى تحتاج إلى تمويل”.

 

 

مبتدا

التعليقات