"الأعلى للجامعات" يٌقر قواعد جديدة لكليات الطب..

17 يونيو 2017, 11:02 م

 

 

كشف الدكتور حسين خالد، رئيس لجنة القطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات، أن المجلس الأعلى للجامعات برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أقر في جلسته الأخيرة، بجامعة عين شمس، القواعد الجديدة لتطوير كليات الطب، مضيفًا أن قواعد التطوير الجديدة الخاصة بدراسة كليات الطب لتغير كافة مناهج التعليم الطبي في مصر، للحصول على الاعتماد الدولي.
وأضاف خالد، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن اللجنة الطبية بالمجلس الأعلى للجامعات، قامت بعمل زيارات إلى كافة كليات الطب بجميع الجامعات الحكومية والخاصة، لتوضيح هذا القرار، موضحًا أن الكليات رحبت به.

وأكد رئيس لجنة القطاع الطبي بالمجلس الأعلى للجامعات، أن اللجنة أقرت النظام الجديد للتعليم الطبي لدراسته بجميع كليات الطب، لافتًا، إلى أن النظام الحالي لن يكون معترفًا به بدول العالم خلال عام 2023، طبقًا للطريقة الدولية للتعليم الطبي لعام 2023، ولن يتم الاعتراف بدراسة المقررات الموجودة حاليًا.

وأشار خالد، إلى أن حصول كليات الطب في مصر على الاعتماد، لابد أن تحصل هيئة الاعتماد والجودة في مصر، على الاعتماد العالمي للتعليم الطبي، منوهًا بأن التغيير يحتاج إلي ميزانية ضخمة، وهو ما تسعى اللجنة لتوفيره، مع تغيير المناهج بكليات الطب.

من جانبه، قال الدكتور أشرف حاتم، الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، إن المجلس الأعلى وافق خلال جلسته الماضي على التقرير المقدم من الدكتورة نادية بدراوي، عضوة لجنة قطاع الدراسات الطبية بالمجلس الأعلى للجامعات بشأن تطوير منظومة التعليم الطبي بالجامعات المصرية، والذي يتضمن وضع نظام جديد للدراسة بجميع كليات الطب في مصر بهدف تطويرها لتواكب نظيرتها في دول العالم المتقدم.. موضحًا أن نظام التعليم الجديد سيبدأ تنفيذه عقب عامين أو ثلاثة.

وتتمثل ملامح دراسة الطب الجديدة، يجب أن تكون بالاعتماد على‬ الساعات أو النقاط المعتمدة‬، على أن تكون هناك مقررات اختيارية طبية وغير طبية، والتدريب علي البحث العلمي، وأن يبدأ التدريب الإكلينيكي منذ السنوات الأولي في الدراسة، وأن تستمر الدراسة علي الأقل ٥ سنوات.

ومن ضمن القواعد، التي وافق عليها المجلس الأعلى للجامعات، أن تكون مدة الدراسة لدرجة البكالوريوس 5 سنوات بدلاً من 6 سنوات، يعقبها الدراسة عامين للخريج بالمستشفيات "الامتياز"، بدلاً من عام واحد، وبالاعتماد على عدد الساعات المعتمدة.

وأضاف حاتم، أن نظام التعليم الطبي في كليات الطب أنشئ عام۱٩١١، ومنذ عام ١٩٨٤ بدأت كل البلاد الأوروبية والأمريكية والكثير من البلاد العربية في تطوير برامجهم لتواكب متطلبات الاتحاد العالمي للتعليم الطبي الذي أعلن أن أي خريج من كليات الطب بداية من عام ٢٠٣٠ يجب أن يكون قد درس في برنامج متوافق مع المعايير العالمية في كلية معتمدة من هيئة معترف بها من الاتحاد العالمي ليعترف به عالميًا 8% فقط يدرسون برامج مطورة، فضلًا عن كون عدد الطلبة الذين يدرسون في البرامج المتطورة التي تواكب المتطلبات العالمية لا يتعدي ٨٪ من العدد الكلي لطلاب كليات الطب من خلال خمس كليات و3 برامج موازية في كليات عامة.

 

 

 

 

الاهرام

التعليقات


yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale