منطقة الشرق الأوسط تعاني من أقل نصيب للفرد من المياه

17 يوليو 2017, 11:53 ص

افتتح الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، الإثنين، ورشة العمل الافتتاحية لمشروع «تنفیذ أجندة عام 2030 من أجل کفاءة/ إنتاجیة المیاه واستدامتها في بلدان الشرق الأدنی وشمال أفریقیا»، لوضع الإطار المناسب لتنفیذ الخطة ورسم خارطة الطريق لضمان التطبيق الفعال للمشروع وتحقيق النتائج المستهدفة من الخطة.

وشدد «عبدالعاطي» في كلمته خلال ورشة العمل على أهمية التعاون الإقليمي والدولي لمواجهة التحديات المائية إلى تواجه المنطقة بأكملها، مشيرًا إلى الوضع المائي المصري وكيفية الوصول إلى تلبية كافة الاحتياجات لقطاعات الاستخدامات المائية، في ظل محدودية الموارد المائية المصرية رغم ثبات نصيبها من المياه.

وأكد الوزير أن «معدل نصيب الفرد من الموارد المائية بمنطقة الشرق الأوسط يعد هو الأقل من بين كل مناطق العالم، وعلاوة على ذلك ستواجه منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا ندرة حادة في المياه العذبة، بسبب العديد من العوامل المرتبطة بالديموجرافيا والتغيرات المناخية».

 

المصرى اليوم

التعليقات


yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale