9 فنانين أهانتهم «شيرين»..

30 يوليو 2017, 11:37 م

 

 

بين العفوية والهجوم المقصود، عادة ما تتعرض الفنانة “شيرين عبد الوهاب” لمواقف محرجة بعد تطاولها، عن قصد أو دون قصد، على بعض زملائها بالوسط الفني، لتثير موجة من الجدل الذي يمتد إلى غضب واسع في كثير من الأحيان.
ونستعرض فيما يلي عددا من الأزمات التي سببتها لها عفويتها. عمرو دياب قبل أشهر قليلة انتشر مقطع فيديو للفنانة شيرين عبد الوهاب، وهي تسيء إلى الفنان الكبير عمرو دياب، والذي تعرضت على أثره لموجة غضب كبيرة من قبل جمهور الهضبة، حيث قالت “شيرين” خلال زفاف الفنان عمرو يوسف وكندة علوش، إن الهضبة “كبر” وخلاص راحت عليه، وهو ما انتقده الجمهور وزملاؤها في الوسط الفني أيضًا، ورغم اعتذارها عن ذلك بعدها بوقت قصير؛ فإنها تراجعت عنه يوم الجمعة الماضي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بدولة تونس ضمن فعاليات مهرجان قرطاج، حيث ردت على سؤال حول ما إذا كانت هذه الإساءة زلة لسان أم إساءة متعمّدة؟ قائلة: “إساءتي كانت متعمّدة ومش بارجع في كلامي ومش زلة لسان”، وهو ما جدد هجوم الجمهور عليها مرة أخرى.

لطيفة

بعفوية شديدة اعتبرها البعض إهانة مقصودة، تحدثت “شيرين” أثناء إحيائها حفلًا غنائيا في تونس يوم الجمعة الماضي، ضمن فعاليات مهرجان قرطاج، عن رحلتها، موضحة أن ابنتها لا تعرف الفرق بين تونس والبقدونس، وهو ما أثار غضب كثير من أبناء من الشعب التونسي، وكان من بينهم المطربة التونسية الشهيرة “لطيفة”، والتي ردّت عبر حسابها الشخصي على “تويتر”: “تونس مش بقدونس، تونس بقت خضراء ببورقيبة.. بأبو القاسم الشابي، بابن خلدون، وبشعبها الرائع”.

شريف منير

في وقت سابق، اشتعلت الأجواء بين شيرين عبد الوهاب، والنجم شريف منير، حيث اعتدت عليه ببعض الألفاظ الخارجة، في رسالة أرسلتها له عبر هاتفها الخاص، ومن ثم ألقت بعض الأشياء من شرفة منزلها على بيته كاد أحدها يصيب أحد أبنائه، وأضرت المنزل بكسور. وحرر “منير”، بعد ذلك محضرًا ضد شيرين، لتتحول إلى قضية أخذت نصيبها من الشهرة، وفي النهاية اعتذرت شيرين إلى الفنان الكبير شريف منير أمام الجميع، وعلى صفحتها الشخصية على “فيسبوك”، وهو ما كان شرطه ليتنازل عن القضية.

أصالة

كانت علاقة شيرين عبد الوهاب بالفنانة السورية أصالة، قوية إلى حد كبير، وكان الوسط الفني يحسدهما على علاقة الصداقة القوية تلك، إلا أن كل شيء تغير، بل وتبدلت العلاقة إلى عداوة، حيث تسبب تجاهل شيرين لأصالة بإحدى المناسبات الفنية في وصف الأخيرة لها بالعداوة.
شيرين استقبلت وصف أصالة لها بحزن شديد، مؤكدة أنها لا تقدر قيمة الصداقة، وقررت قطع علاقتها بها إلا أن التصالح تم بينهما مؤخرًا لكن علاقة الصداقة لم تعد كما كانت من قبل.

عمرو مصطفى

خلال لقاء سابق لها ببرنامج “المتاهة”، مع الإعلامية وفاء الكيلاني، هاجمت “شيرين” الفنان عمرو مصطفى، وقالت إنه لا يعرف كيف يلحن، وإنه يكتفي بالتطبيل لها على الجيتار وليس العزف.
وأضافت شيرين: “عمرو مصطفى مابيفهمش مزيكا أصلًا وجاهل في التلحين، ويا ريت يتعلم مزيكا الأول وبعدين يتكلم”.

نصر محروس

حتى من اكتشفها لم ينجُ منها، حيث خالفت شيرين تعاقدها مع المنتج نصر محروس، وأحيت إحدى الحفلات خارج مصر، بدون أن تعطي له أية حقوق مادية. الأمر الذي دفع “محروس”، إلى تقديم شكوى في حق “شيرين”، موجهة إلى نقابة الموسيقيين، منعت على أثرها النقابة شيرين من الغناء في مصر، وتفاقمت المشكلة بينهما، حتى تعاقدت شيرين مع شركة روتانا، ودفعت لمحروس الشرط الجزائي المقرر بـ3.5 مليون جنيه.

تامر حسني

ربما لن نطيل في هذه الفقرة كثيرًا، وذلك بسبب تعدد الأزمات بين “تامر وشيرين”، بعد نجاحهما سويا في الألبوم الأول، وبدأت الأزمات بينهما تظهر. وكانت أولى الأزمات، بعدما سُجن تامر حسني لبعض الوقت في قضية انضمامه للجيش، حيث لم تزُره شيرين على الإطلاق، وهو ما أحزنه كثيرًا، وجعله يقول إنها بالنسبة إليه زميلة عمل فقط، وليست صديقة بعد الآن.
وفي إحدى الحفلات جمع “شيرين وتامر” حفل في فندق سميراميس، وكانت فقرة شيرين الفقرة الثانية، فبدأ تامر الحفل، وعندما وصلت شيرين طلب منها أن تشاركه إحدى الأغنيات إلا أنها رفضت، مما وضعه في موقف شديد الحرج، فأطال تامر فقرته على حساب فقرتها، مما جعلها تنتظر، وعندما صعدت قالت للجمهور: “فيه دباديب ناقصة ولا حاجة”.
وبعد سنوات، قالت شيرين في إحدى المقابلات، حول مقارنة تامر حسني بالهضبة عمرو دياب: “لا يوجد مقارنة بين عمرو دياب وتامر حسني، فعمرو دياب يقدم أغاني محترمة، بينما تامر يقدم أغاني كلماتها مشينة”.

هيفاء وهبي

خلال لقائها ببرنامج “صولا”، الذي تقدمه الفنانة أصالة، سخرت شيرين من صوت هيفاء وهبي بغناء أغنية “أنا لسة صغيرة” لسعاد حسني، وقالت: “بغني زي بتوع لبنان”.
وعندما سُئلت عن هيفاء وهبي، ردت: “هيفاء وهبي مجتهدة جدا، وعايزة تنجح من ولا حاجة، بس هي دلوقتي غلطانة، لأنها زمان كانت بتغني بوس الواو، إنما دلوقتي بتحاول تغني أغاني بجد، وده مش هيبقى حلو فيها”.

أنغام

نشب خلاف شهير بين شيرين عبد الوهاب، وأنغام، وذلك في عام 2007، بسبب تصريح من الأولى حول الأخيرة، وظلتا في حالة شجار لأشهر قليلة، وتحسنت الأوضاع عن طريق الصدفة، بعد أن ذهبت شيرين إلى بيروت لتسجيل برنامج مع الإعلامية هالة سرحان، وكانت توجد أنغام أيضًا في بيروت، لتصر الإعلامية المصرية على تصالح الطرفين، وهو ما حدث بالفعل.
 
الموجز

التعليقات


yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale