وتجري انتخابات هذه الجمعية وسط توتر شديد تجلى أيضا في مقتل مرشح للجمعية وقيادي في المعارضة ليل السبت، بحسب المصدر نفسه.

والسبت أغلق المحتجون الشوارع في محاولة أخيرة لمنع التصويت على تشكيل الجمعية التأسيسية، التي يقول معارضو مادورو إنها ستتيح للزعيم الاشتراكي إحكام قبضته على السلطة.

ومن بين 6120 مرشحا لانتخابات الأحد لتشكيل جمعية تأسيسية مؤلفة من 545 عضوا، لا يوجد أي ممثل للمعارضة الفنزويلية التي تقاطع ما تصفه بأنه “اقتراع مزور يهدف لترسيخ الدكتاتورية”.

وخلال الشهور الأربع الماضية، شهدت فنزويلا احتجاجات ضد مادورو تطورت إلى مواجهات مع قوات الأمن، خلفت أكثر من 110 قتلى.