نيمار يقلب الأوضاع فى تشكيلة برشلونة وسان جيرمان

31 يوليو 2017, 7:54 م

لا تستطيع أن تجزم بالشكل النهائى لتشكيلة فريقى برشلونة وباريس سان جيرمان، بعد انتقال نيمار إلى الدورى الفرنسى، لأن كل المؤشرات تؤكد أننا أمام شهر مجنون قد يحمل معه صفقات مدوية وغير متوقعة، قد تقلب سوق الانتقالات رأسا على عقب.

فبات نجم فريق برشلونة الإسبانى الدولى البرازيلى على أعتاب الانتقال إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسى، وذلك خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية، فى صفقة قد تكلف خزائن سان جيرمان 222 مليون يورو.

صحيفة “سبورت” الكتلونية قالت فى تقرير لها عبر صفحتها الإلكترونية على الإنترنت إن الإعلان الرسمى عن انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان سيكون الأسبوع المقبل، حيث إن اللاعب لديه اتفاق شخصى مع النادى الفرنسى.

وقالت الصحيفة فى غلافها الإلكترونى على الإنترنت إن فريق برشلونة سيعمل بقوة الفترة المتبقية من سوق الانتقالات الصيفية الحالية من أجل تعويض رحيل نيمار، حيث يستهدف النادى التعاقد مع لاعب من الطراز الرفيع الفترة الحالية.

وأضافت الصحيفة عبر غلافها على أن إدارة النادى الكتالونى يضع نجم نادى يوفنتوس الدولى الأرجنتينى باولو ديبالا، ونجم نادى أتليتيكو مدريد الدولى الفرنسى إنطوان جريزمان، كأهداف رئيسية لتعويض رحيل البرازيلى نيمار المنتظر، وكذلك كونتينيو، لاعب وسط ليفربول، وأيضا دى ماريا نجم باريس سان جيرمان، علاوة على مسعود أوزيل، لاعب أرسنال.

وقالت الصحيفة إن برشلونة يأمل فى التفاوض مع أتليتيكو مدريد من أجل تخفيض الشرط الجزائى فى عقد جريزمان، البالغ 100 مليون يورو، وفى حال رفض الأتليتى تخفيض هذا المبلغ، فإن النادى سيتجه نحو التعاقد مع باولو ديبالا.

واختتمت الصحيفة على أن برشلونة يتطلع أيضاً لتقديم شكوى ضد باريس سان جيرمان، لانتهاكه قوانين اللعب المالى النظيف الخاص بالاتحاد الأوروبى لكرة القدم “يويفا”، وهو الأمر الذى قد يعرض النادى الباريسى لعقوبات وخيمة.

مع تزايد التقارير الصحفية التى تؤكد اقتراب الجناح البرازيلى نيمار من الانتقال إلى صفوف باريس سان جيرمان، يدور سؤال حول الأسباب التى تدفعه للرحيل عن برشلونة فى هذا التوقيت.

صحيح أن علاقة الثنائى ميسى ونيمار، هى علاقة قوية وتمتد إلى خارج أرضية الملعب، لكن وجود نيمار مع فريق يمتلك ميسى، يعنى أنه لن يكون النجم الأول فى فريقه، كما يصبح حلم الفوز بالكرة الذهبية أمرا محالا بشكل أكيد.

وكذلك بعد انتقال دانى ألفيس، لم يجد نيمار أصدقاء برازيليين فى النادى الكتالونى، على عكس ما سيكون عليه الأمر إن انتقل إلى باريس سان جيرمان، الذى يضم تياجو سيلفا وماركينوس ولوكاس مورا ودانى ألفيس، وحتى الإيطالى الجنسية تياجو موتا.

أسباب أخرى تجعل نيمار يهرول إلى فرنسا، على رأسها أن الجهاز القضائى فى إسبانيا لا يتوقف عن ملاحقة العديد من النجوم، ونيمار واحد ممن تضرروا بالفعل ولديه عدة ملاحقات واتهامات ضريبية.

هذه المسألة بالذات تدفع النجم البرازيلى إلى إيجاد مكان أكثر هدوءا بعيدا عن الاتهامات والقضاء وتشويه السمعة، وحتى تلطيخ صورته.

لا يبدو أن الطريقة التى يفكر بها مسؤولو برشلونة تعطى الثقة للاعبين، فضلا عن أن المدرب الجديد إرنستو فالفيردى محل شك أو على الأقل “مغامرة” وهو لا يرتبط بعلاقة صداقة قوية مع نيمار ولذا فإن قرار الرحيل عن برشلونة سيكون أكثر سهولة بالنسبة لقائد منتخب البرازيل.

الجدير بالذكر أن نيمار جونيور، البالغ من العمر 25 عاماً، كان قد انتقل إلى صفوف نادى برشلونة فى عام 2013 قادماً من فريق سانتوس البرازيلى، مقابل 57 مليون يورو، وكان اللاعب الشاب قد جدد عقده مؤخراً حتى عام 2021.

مبتدا

التعليقات


yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale yeezy boost 350 for sale yeezy sply 350 yeezy 350 for sale