بيت العائلة المصري: الإرهاب لا يفرق بين مسلم ومسيحي

30 ديسمبر 2017, 2:21 م

 

 

أدان بيت العائلة المصرية، الحادث الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا بحلوان، أمس الجمعة.

وقال بيت العائلة في بيان له اليوم: “إن هذا الهجوم يدل على سعي الجماعات الإرهابية للإفساد في الأرض واستحلالهم الدماء، وفي القراّن الكريم: “إنه من قتل نفسًا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعًا”، وفي الكتاب المقدس: “تأتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم أنه يقدم خدمة لله””.

ويؤكد بيت العائلة المصرية على أن الإرهاب لا دين له ولا وطن، مضيفًا: “بالأمس استهدفت يد الإرهاب الغادرة المصريين في المساجد، واليوم تستهدفهم في الكنائس”.

وشدد على أن الشعب المصري بكافة طوائفه يقف خلف قياداته صفًا واحدًا أمام هذا الإرهاب، ليؤكد أن هذه العمليات لن تشق صف المصريين الذين يتقاسمون اّلامهم ويشاركون أفراحهم، فالتاريخ شاهد على أن مثل هذه الحوادث لا تزيد المصريين إلا تماسكًا وحبًا لوطنهم، وإيمانًا بوحدتهم لأن رصاصة الإرهاب لا تفرق بين مسلم ومسيحي.

وأثنى بيت العائلة المصرية على ما يظهره رجال الجيش والشرطة من بسالة وقوة في سبيل الدفاع عن أرض الوطن وحمايته من الإرهاب، ناعيًا الشعب المصري في فقدان شهدائه من المواطنين الأبرياء ورجال الأمن.

الاقباط اليوم
(Visited 8 times, 1 visits today)

التعليقات