لماذا لم تشتبك مدرعة الشرطة مع الإرهابي في حادث كنيسة حلوان؟

30 ديسمبر 2017, 3:37 م

 

 

كشف اللواء مجدي بسيوني مساعد وزير الداخلية الأسبق والخبير الأمني، حقيقة الصورة التي تم تداولها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، والتي تساءل فيها البعض بشأن عدم اشتباك مدرعة الشرطة التي تواجدت بمحيط كنيسة مارمينا مع إرهابي حلوان.

وعن سبب تراجع المدرعة عن مواجهة “إرهابي حلوان”، أكد الخبير الأمني، أن ذلك يعود لكون السيارة خاصة بفض التجمهر، موضحًا أن التجهيزات التي توجد بداخلها عبارة عن “أسلحة لطلقات مطاطية وطلقات صوتية وقنابل غاز مسيل للدموع فقط”، مشددًا على أن جميع هذه الأسلحة لا تستيطع الاشتباك مع شخص يحمل سلاح آلي.

وأضاف “بسيوني”، أنه إن جازفت المدرعة واقتربت من “إرهابي حلوان”، كان تعامل معها بواسطة العبوة الناسفة التي يحملها بخلاف الطلقات النارية، ما سيسفر عن سقوط شهداء أكثر من العدد الذي استشهد.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد 9 وإصابة 5 آخرين في هجوم مسلح، صباح اليوم، على كنيسة “مارمينا” بحلوان، وتمكنت قوات الأمن من قتل إرهابي شارك في الهجوم، وشُكلت غرفة عمليات يتابع خلالها القائم بأعمال رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي تفاصيل الحادث، مع وزيري الداخلية والصحة.

الوطن
(Visited 3 times, 1 visits today)

التعليقات