مرصد الإفتاء: «داعش» يحاول اختراق المجتمع المصرى

30 ديسمبر 2017, 4:33 م

 

 

 

شدد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية، على أن تلاحم الشعب المصري مع مؤسسات الدولة يمثل، وسيظل بإذن الله، حائط صد أمام قوى الإرهاب الأسود التي حاولت جر مختلف فئاته إلى بحور الدم، وإيقاع الوطن في حرب طائفية لا تنتهي، مؤكدًا متانة وصلابة العلاقة بين جناحي مصر، مسلمين ومسيحيين، خاصة أن الإخوة المسيحيين يدركون لعبة الإرهاب القذرة في إثارة الفتن والمؤامرات ضد الوطن وأبنائه.

وقال المرصد، في بيان اليوم السبت، إن استهداف تنظيم داعش الإرهابي لكنيسة مارمينا في حلوان يأتي في إطار محاولات التنظيم لإثارة النعرات الطائفية والدينية لزعزعة الاستقرار في مصر، وتشتيت الجهود الرامية للقضاء عليه، إضافة إلى سعيه الدءوب لتحقيق حلمه في إبادة الأقليات بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف المرصد أن إعلان تنظيم داعش مسئوليته عن الهجوم، في غضون ساعات من الحادث، يعيد إلى الواجهة محاولات التنظيم لتعجيل استيراد تكتيكات إثارة النعرات الطائفية التي طبقها في العراق إلى مصر.

وأشار المرصد إلى أن استهداف المسيحيين في مصر يعد استراتيجية ثابتة للتنظيم الإرهابي، ودعا المرصد إلى ضرورة تقديم كل الجهد المادي والمعنوي لأجهزة الدولة في حربها ضد الإرهاب، التي ترقى إلى معركة مصيرية وجودية، ذلك أن التنظيمات الإرهابية تستهدف حياة المواطنين الأبرياء وتماسك المجتمع وكيان الدولة.

 

 

 

الدستور

(Visited 2 times, 1 visits today)

التعليقات