3 جرائم للجماعات الإرهابية فى احتفالات «عيد الميلاد»

30 ديسمبر 2017, 2:27 م

 

 

أضيفت صباح امس الجمعة، جريمة أخرى في سجل وقاحة الإرهابيين وخستهم، باستهداف كنيسة مارمينا بحلوان، حيث عجزوا عن زرع عبوات ناسفة أمام الكنيسة فأطلقوا الأعيرة النارية مخلفين ورائهم 10 شهداء و5 مصابين.

ولكن حادث كنيسة مار مينا، في أيام الاحتفال بعيد الميلاد، لم يكن الأول للجماعات الإرهابية، فهناك 3 تفجيرات، يتذكرها المصريين عن ظهر قلب، نستعرضها عبر السطور التالية.

كنيسة مارمينا بحلوان

نفذ العملية الإرهابية بكنسية مارمينا بحلوان، اثنين إرهابيين، وكشفت وزارة الداخلية المصرية، ظهر اليوم الجمعة، عن هوية منفذ الهجوم كنيسة مارمينا في حلوان، وهو يدعى إبراهيم إسماعيل إبراهيم مصطفى، من مواليد 4-7 1984، وهو يعمل في تركيب الألوميتال، ويقيم بشارع منشية السد حلوان القاهرة.

كنيسة البطرسية

وفى 11 ديسمبر 2016، قام إرهابي بتفجير نفسه بحزام ناسف بالكنيسة البطرسية ليخلف وراءه 29 شهيدًا وإصابة العشرات، في كارثة اهتزت لها مصر وقتها، الأمر الذي دفع الرئيس السيسي، بنفسه بالكشف عن هويته وهو محمود شفيق محمد مصطفى، ويبلغ من العمر 22 عامًا، فالأرهابي كان له أعمال إجرامية سابقة وكان لا يعمل.

كنيسة القديسين بالإسكندرية

وفى 1 يناير عام 2011، فجر انتحاري نفسه بكنيسة القديسين بالإسكندرية، مخلفًا ورائه 20 شهيدًا و110 من المصابين، هذا التفجير الذي رفعت دعوى قضائية بشأنه الكنسية ضد الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، واللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، والمستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، بعدها أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن تحديد ملامح المنفذ.

 

 

 

 

الاقباط اليوم

(Visited 3 times, 1 visits today)

التعليقات