التليفزيون الإيراني: عملاء أجانب وراء مقتل اثنين من المحتجين

31 ديسمبر 2017, 11:52 ص

نقلت وكالة «رويترز» للأنباء، الأحد، عن مسؤول إيراني إن عملاء أجانب وليست الشرطة هم من استهدفوا محتجين أفادت تقارير سابقة بمقتلهما في مدينة دورود مساء السبت أثناء مظاهرات مناهضة للحكومة.

وقال حبيب الله خوجاتهبور، نائب حاكم إقليم لورستان، في مقابلة مع التليفزيون الرسمي، يوم الأحد: «اندلعت أعمال عنف خلال المظاهرات التي نُظمت بشكل غير قانوني في دورود أمس السبت ولسوء الحظ سقط قتيلان».

وأضاف: «لم تطلق الشرطة وقوات الأمن أي أعيرة نارية. عثرنا على أدلة تشير إلى أعداء الثورة وجماعات تكفيرية وعملاء أجانب في هذا الاشتباك. وتشير الجمهورية الإسلامية الإيرانية على الأخص إلى المتشددين السنة بالتكفيريين.

المصرى اليوم

(Visited 3 times, 1 visits today)

التعليقات