ممدوح عباس يهاجم مرتضى منصور ويؤكد ارتكابه لجريمة في الزمالك

25 فبراير 2018, 1:19 ص

أصدر المكتب الإعلامي لممدوح عباس، رئيس نادي الزمالك السابق، بيانًا رسميًا، للرد على الادعاءات التي وجهها المستشار مرتضى منصور، رئيس الزمالك الحالي، لـ«عباس»، عبر وسائل الإعلام، خلال الفترة الأخيرة.

ورصد المكتب الإعلامي لـ«عباس» 4 شائعات أصدرها «منصور» للرأى العام، مؤكدًا أنه توجب الرد عليها، وذلك حتى يعرف أعضاء نادي الزمالك ما يحدث في النادي من مخالفات مادية.

ويأتي بيان المكتب الإعلامي لـ«عباس»، للرد على تأكيد قيام «منصور» بعقد جمعية عمومية طارئة داخل الزمالك، لتوضيح كافة التفاصيل الخاصة بالحجز على أرصدة النادي، ولتوضيح 4 شائعات أصدرها «منصور» حول هذا الأمر.

وجاء البيان على النحو التالي: «1- رصد المكتب الإعلامي أن مرتضى منصور يروج في الإعلام أن السبب وراء قيامه بفتح حساب بنكي شخصي لإيداع أموال نادي الزمالك به، هو قيام ممدوح عباس بالحجز على حسابات النادي، والواقع أن هذا باطل يراد به حق، لأن ممدوح عباس حجز على حسابات نادى الزمالك بواقع مليون و500 ألف جنيه فقط، ولو كان مرتضى منصور سارع بسداد تلك الأموال قبل عام لكان تم إلغاء الحجز، غير أن تعنت مرتضى منصور وعدم سداده الأموال ترتب عليهما تصاعد الأزمة الحالية بنادى الزمالك، رغم أنه يدعي أن بحوزة النادى حاليًا 200 مليون جنيه».

وتابع: «٢- رصد المكتب الإعلامي أن مرتضى منصور يروج في الإعلام أن قضايا ممدوح عباس هي سبب أزمة الزمالك المالية، ولكن الحقيقة أن الأزمة ليست في قضايا عباس ومستحقاته المالية فقط، ولكن أيضا في مديونيات الضرائب والتأمينات، والتي كانت قيمتها 74 مليون جنيه عندما ترك ممدوح عباس النادي، في حين وصلت في عهد مرتضى منصور إلى 174 مليون جنيه، بسبب عدم سداده أية من المستحقات نهائيًا، وهو ما دفع بالضرائب والتأمينات للحجز على أرصدة النادي».

وأردف: «٣- رصد المكتب الإعلامي أن مرتضى منصور يدعى كذبًا أن الحسابات الخاصة لنادي الزمالك كانت محاولة للخروج من الأزمة المالية التي يواجهها النادي بسبب الحجز، في حين أن الحسابات الخاصة كشفت عن عمليات إتجار في العملة بالسوق السوداء ارتكبها مجلس إدارة مرتضى منصور، على خلاف القانون وهو ما تبين رسميًا من التقرير المالي لنادى الزمالك في 2016، والذى أعده مكتب المراقب المالي لشهير حازم عبدالتواب، وهى جريمة يعاقب عليها القانون».

واستطرد: «٤- ادعى مرتضى منصور كذبًا عدم تحريكه أية قضايا بحق نادي الزمالك، في حين أنه حرك دعوى قضائية من قبل ضد نادي الزمالك، وقت إن كان ممدوح عباس رئيس مجلس الإدارة، وطالب باستعادة الأموال التي تبرع بها لصالح النادى، وبمجرد حصوله على الحكم، قام ممدوح عباس بإعادة قيمة التبرع له والتي وصلت إلى 565 ألف جنيه، حتى لا يتم الحجز على النادي».

واختتم المكتب الإعلامي لـ«عباس» بيانه، قائلًا: «ويؤكد المكتب الإعلامي أن ممدوح عباس يكن كل التقدير والاحترام لجمهور نادي الزمالك».

 

المصرى اليوم

(Visited 1 times, 1 visits today)

التعليقات