الوكالة الأمريكية تكشف كواليس لحظة اتخاذ ترامب قرار ضرب سوريا

16 أبريل 2018, 1:28 ص

كشفت وكالة “اسوشيتد برس” الأمريكية، أهم الكواليس التي صاحبت إعلان الرئيس الأمريكي عن الضربة، وقالت “سار الرئيس بخطوات كبيرة مباشرة باتجاه المنصة، وهو يخفي داخله نيةً ما”.

ونقلت وكالة “معا” الفلسطينية عن “اسوشيتد برس” أن خطاب ترامب بدأ بـ”رفاقي الأمريكيين”، واستطرد قائلًا: “قبل فترةٍ وجيزة، أمرتُ القوات المسلحة الأمريكية بشنِّ ضربات دقيقة على أهداف مرتبطة بإنتاج الأسلحة الكيميائية للديكتاتور السوري بشار الأسد”.

وبحسب الوكالة الأمريكية يُعد إرسال الجنود الأمريكيين إلى طريق الأذى، بحكم تعريفه، أكثر الأعمال “المرتبطة بمنصب الرئاسة” التي يمكن للقائد الأعلى أن يتخذها ومع ذلك، كان الإعلان الرسمي، الذي أُلقي في واحدٍ من أكثر الأماكن تميزًا في البلاد، يُعد لحظة امتثال ملحوظة للرئيس، الذي طالما سخر من الأسلوب التقليدي في إدارة البلاد.

وكانت العملية متوقعة على نطاق واسع، ويبدو أنَّ العالم بأسره كان يتوقع إجراء مماثلًا منذ أن صرَّح ترامب، صباح الأربعاء 11 أبريل، أنَّ الصواريخ “قادمة، وستكون جميلة وجديدة وذكية!”.

وفي نفس الوقت تقريبًا، عاودت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، التي شُوهِدت وهي تغادر المبنى في وقتٍ سابق من اليوم، الظهور إذ قادت مجموعةً صغيرة من المراسلين إلى الردهة، حيث أعلنت بصوت منخفض، أنَّ الرئيس سيُلقي خطابًا للأمة في تمام الساعة 9:30 مساءً وحثَّت الصحافيين على إبقاء الإعلان سرًا، إلى أن بدأ الرئيس في التحدث، وشدَّدت على أنَّ سلامة الجنود.

صدى البلد

(Visited 26 times, 1 visits today)

التعليقات