الرئاسة الفلسطينية: تصريحات صهر ترامب محاولة لتزييف التاريخ

14 سبتمبر 2018, 2:39 م

عَلَّقَ المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة على تصريحات جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي قال فيها لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن معاقبة الفلسطينيين لن تقلل من فرص التوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل، واصفًا تصريحاته بأنها تنم عن جهل بواقع الصراع، ومحاولة للتضليل وتزييف التاريخ الخاص بالقدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

ونقلت وكالة «معا» الفلسطينية عن أبو ردينة اليوم الجمعة، قوله إن السلام لن يمر إلا من خلال حل الدولتين والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، وفق قرارات الشرعية الدولية وقرارات القمم العربية، وأن الاستمرار بإنكار الحقائق التاريخية والدينية للشعب الفلسطيني ستضع المنطقة في مهب الريح.

وقال إن الفهم الأمريكي للأمور يعبر عن سياسة غير مسئولة ستؤدي إلى فراغ مدمر، وتشكل خطرًا حقيقيًا على نظام القانون الدولي، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني لن يرضخ للضغوط أو العقوبات وسياسة الابتزاز، وأن التوجهات الأمريكية دليل على انحياز أعمى لمفاهيم مزيفة، وهي بمثابة فشل كامل لمساعي أمريكية لا تستند إلى الحقائق التي يمكن أن تؤدي إلى تحقيق سلام حقيقي ودائم.

وختم أبو ردينة تصريحه بتأكيد صمود الشعب الفلسطيني وتمسك قيادته بالثوابت الوطنية وبمصالح الشعب، قائلًا: «سوف تسقط كل المؤامرات لأن هذا زمن عابر ولن يطول».

 

فيتو

(Visited 1 times, 1 visits today)

التعليقات