البابا تواضروس: مصر هي البلد الوحيد الذي لم ينقسم.. ومشكلة الشرق الأوسط “التفتيت”

15 سبتمبر 2018, 11:22 ص

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إن مصر بلد كبير فيه مائة مليون شخص وتاريخه كبير يمتد إلى آلاف السنين.

وأضاف البابا تواضروس، خلال كلمة له بكنيسة الملكة هيلانة والملكة آنا سيمون بكوينز، أن تاريخ مصر مليء بالصفحات البيضاء والرمادية والسوداء، ومنذ خمس سنوات بدأت الدنيا تتحسن خطوة بخطوة بعد مرورها بضعفات.

وأشار إلى أن “هناك مؤشرات لتحسن الظروف؛ فعلى سبيل المثال شبكة الطرق في مصر بدأت تتحسن وأضيف حوالي 3 آلاف كيلو متر لها، وهناك طرق جديدة كثيرة”، مضيفا “كل زمن له مشكلاته، وإن كانت هناك مشكلات تخص الكنيسة فنحن نحاول أن نحلها بهدوء أو مشكلات مجتمعية فنحلها خطوة بخطوة”.

وأوضح أن “مصر دولة من العالم الثالث ميزانيتها وإمكانياتها محدودة، ولكن توجد رغبة صادقة في حل المشكلات الموجودة خطوة بخطوة الأمور تتحسنَ”، مضيفا “لا ننكر وجود بعض المتاعب، ونشكر الله كثيرًا على هذه الأحوال وعلى ما يتم من تحسين، وتقدم في بعض النقاط تحتاج أكثر وأكثر”.

وتابع: “نحاول في مصر من أول الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن تكون مصر واحدة؛ لأن المشكلة بصفة عامة في منطقة الشرق الأوسط هي “التفتيت”، وربنا لا يسمح بهذه الخطيئة”، مشيرا إلى أن مصر هي البلد الوحيد تقريبًا الذي لم ينقسم ولم يندمج.

وزاد: “نشكر الله الأمور طيبة، وأقول هذا الكلام ده بضمير صالح أمام الله كشخص مطلع على أمور كثيرة، ليكون لديكم رؤية إيجابية تجاه الأرض التي خرجتم منها”.

الاهرام

(Visited 7 times, 1 visits today)

التعليقات