لأول مرة في تاريخ كلية الشرطة.. قبول دفعة جديدة من خريجي الحقوق

11 أكتوبر 2018, 12:49 م

تخوض وزارة الداخلية خطوات نحو أفق مستقبلية في تطوير منظومة العمل الأمني، بالتطوير والتحديث المستمر، وفى أعقاب ثورة 25 يناير، طورت المواد الشرطية وأدخلت مواد حقوق الإنسان لطلاب كلية الشرطة بخلاف رفع كفاءة التدريب.

ولم تكتفِ بالطلاب، فقدمت دورات تدريبية لرجال الشرطة في مختلف الإدارات ومديريات الأمن بمجالات العلوم الإنسانية، وحقوق الإنسان وإعلاء قيم الحريات والتأهيل النفسي، فضلا عن كلية التدريب والتنمية، مما ساهم في خلق صورة رجل الشرطة يعمل في خدمة المواطن.

وفتحت وزارة الداخلية باب القبول للانضمام بكلية الشرطة، من حاملي الماجستير والدكتوراه، ويعقبها دراسة انضمام دفعة جديدة من خريجي كليات الحقوق.

وفى ذات السياق تجرى تجهيزات بأكاديمية الشرطة، لقبول دفعة جديدة من خريجي كليات الحقوق، وذلك عقب موافقة المجلس الأعلى للشرطة، وذلك في إطار سياسة وزارة الداخلية بالتطوير والتحديث المستمر ورفع كفاءة المنظومة الأمنية.

ويدرس الملتحقون بكلية الشرطة، كافة المواد العسكرية والمواد الخاصة بحقوق الإنسان، فضلًا عن تدريبهم على كيفية مواجهة أعمال الشغب والتصدي للجريمة بشقيها الجنائي والسياسي، وتنمية مهاراتهم البدنية والسلوكية.

ومن جانبه، وجه اللواء أحمد إبراهيم، مساعد وزير الداخلية لأكاديمية الشرطة، اتخاذ الإجراءات اللازمة للبدء في قبول دفعة جديدة، تنسيقا مع الجهات المعنية بالوزارة من حيث أعداد المواد النظرية والعلمية، والمواد التي يدرسها الطلاب في الكلية بالعام الدراسي المقبل بشهر يناير، على ضوء رؤية الوزارة المستقبلية ومتطلباتها الأمنية لعام 2019-2020، لمواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية ورفع كفاءة المنظومة الأمنية.

 

فيتو

(Visited 1 times, 1 visits today)

التعليقات