جزار يذبح «دجالا» انتقاما لشرف شقيقته في الدقهلية

14 أكتوبر 2018, 11:11 م

كشفت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، أسباب مقتل “استورجي” داخل شقته، في قرية هلا التابعة لمركز ميت غمر، إذ انتقم منه جزار، بذبحه بسكين حاد داخل منزله، بسبب احترفه الدجل والنصب على الأهالي، وانتقاما منه لاستغلاله جهل الناس وإيمانهم بالدجل في معاشرة شقيقته البكر جنسيا، بعد أن أقنعهم بأن “جن” متزوج منها ويطرد خُطّابها، وأن ما يفعله جلسات لعلاجها واستخراج الجن من جسدها. تلقى اللواء محمد حجى، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا بعثور أهالي عزبة هلا على جثة “أشرف.أ”، 39 عاما، استورجي، يقيم بمفرده بين مركز ميت غمر ومدينة القاهرة، يوم الجمعة الماضية.
وأفاد البلاغ بأن المجني عليه كان يمارس الدجل ويدعي العلاج بالقرآن لفك النحس وجلب الرزق والزواج.

وبتشكيل فريق مباحث للمعاينة، تبين أن سبب الوفاة ذبح في الرقبة بآلة حادة وسحجات في الذراعين، ولا يوجد أي آثار عنف بالمنزل ولا مسروقات، ما يعني وجود سبب انتقامي.

وبتقنين الإجراءات اللازمة وتفريغ كاميرات المراقبة، تبين أن “عبد الرحمن. ع”، 30 عاما، جزار، هو الجاني، وأنه كان على خلافات حادة وعنيفة معه منذ فترة وهدده بالقتل أكثر من مرة انتقاما منه.

واعترف المتهم بأن المجني عليه الدجال نجح في إقناع أسرته بعلاج شقيقته بفك “النحس وجلب عريس لها”، لأنها متزوجة من جان يطرد خُطابها وأنها مصابة بأعمال سحر، واستغل فكرته في هتك عرضها واغتصابها وأنكر ارتكابه فعلته.

وحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأدلى المتهم بمكان إخفائه أداة الجريمة، وتم العرض على النيابة.

التحرير

(Visited 6 times, 1 visits today)

التعليقات