وائل جمعة يحذر من تكرار مأساة مصر والجزائر بالنهائي الإفريقي

4 نوفمبر 2018, 11:36 م

تمنى وائل جمعة نجم الأهلى ومنتخب مصر السابق، أن تخرج مباراة الإياب من نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي والأهلي بما يليق بالفريقين الكبيرين، محذرًا الجميع بما حدث بين مباراة مصر والجزائر عام 2010 في تصفيات كأس العالم وما صاحبها من أحداث مؤلمة لكلا البلدين.

وغرد جمعة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعى «تويتر» “مساء الخير انتهت مباراه الذهاب بكل أحداثها وفاز الأهلي بها وفي انتظار مباراه العودة، ونتمنى أن تخرج المباراة بما يليق بسمعة الفريقين والبلدين ونتذكر مأساة مباراة مصر والجزائر وما أحاط بها”.

وأضاف: “الأهلي لم يسرق الفوز ولم يتعود على ذلك كما يشيع بعض الموتورون والحاقدون”.

وتابع: “أتمنى أن تستمر العلاقة الطيبة بين البلدين وأن يبتعد المرضى من الإعلامين والمشجعين الذين يثيرون المحبين ويريدون تخريب العلاقات بين الأخوة”.

وأتم: “أخيرا حتى لا يزايد أحد علينا فلم يتعرض أحد لكيان الأهلي بسوء ومن يريد التأكد يقوم بمراجعة الاستديو التحليلي للمباراة فالأهلي بالنسبة لنا هو الحياة”.

وفاز الأهلي على الترجي التونسي بنتيجة 3-1 في مباراة الذهاب لنهائي دوري أبطال إفريقيا باستاد برج العرب بالإسكندرية.

الشروق

(Visited 3 times, 1 visits today)

التعليقات