أخطاء تحكيمية حرمت الأهلى من البطولات .. والكاف شاهد ماشفش حاجة

8 نوفمبر 2018, 8:18 م

خرج المشككون، عقب فوز الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، على ضيفه الترجي التونسي فى ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا موسم 2018 بثلاثة أهداف مقابل هدف، فى المباراة التى جمعت بينهما على ملعب برج العرب بالإسكندرية، ليتحدثوا عن أخطاء الحكم الجزائري مهدي بن عبيد، خلال المباراة.

وكيف منح المارد الأحمر فوزا غير مستحق بعد احتساب ركلتي جزاء للمغربي وليد أزارو مشكوك فى صحتهما وتناسوا الأداء الفني الجيد والرجولي للاعبي الأهلي الذي منحهم الفوز بعيد عن مجاملات التحكيم.

ويرصد لكم موقع صدى البلد المواقف الكثيرة التي تعرض فيها الأهلي لظلم من التحكيم الإفريقي تسببت في ضياع بطولات على الأهلي وهي كالتالي:

1 – فى عام 1983 خسر الأهلي بطولة دوري أبطال أفريقيا في إياب النهائي بهدف تسلل صريح لفريق كوتوكو الغاني احتسبه الحكم الجزائري محمد حنظل، خلال المباراة التى أقيمت يوم الأحد 11 ديسمبر في كوماسي وسط حضور نحو 70 إلى 80 ألف مشجع، وانتهت بفوز الفريق الغاني بهدف دون رد سجله ابو كونتي في الدقيقة 22 من عرضية للظهير الأيسر جون بانارمان.

و أدار المباراة تحكيميا طاقم جزائري بقيادة محمد حنضل، كما بدأ الأهلي منقوصا من بعض نجومه، إكرامي ومدحت رمضان وربيع ياسين، وبدأ بتشكيل مكون من: ثابت البطل، حسام البدري، محمود صالح، ماهر همام، خالد جاد الله، الناشئ أسامة عرابي، مجدي عبد الغني، محمد عامر، طاهر أبو زيد، مصطفى عبده، محمود الخطيب.

وتعمد الفريق الغاني استعمال العنف مع لاعبي الأهلي، وتمكنوا في حماية حكم اللقاء -بحسب نقاد الصحافة الرياضية في تلك الحقبة- في غصابة محمد عامر وحسام البدري وأسامة عرابي، فيما لم يكمل طاهر أبو زيد المباراة.

هدف اللقاء الوحيد جاء من تسلل واضح حاول ماهر همام كشفه للحكم ورفع يده لإيقاف الكرة بالفعل، وارتطمت الكرة بيده وجزعت أصابعه، إلا أن المهاجم الغاني تمكن من الوصول إليها قبل تسجيل هدف في مرمى ثابت البطل.

وتعرض لاعبو الأهلي للضرب مجددا، خاصة مجدي عبد الغني، ومحمود صالح الذي تعرض للضرب “بالروسية” ليحصل ضاربه على بطاقة صفراء فقط.

وتألق خلال اللقاء مجدي عبد الغني وأسامة عرابي، وأهدر عبد الغني فرصتين، ومحمود الخطيب فرصة هدف مؤكد.

وأطلقت الصحف المصرية على مدينة كوماسي لقب “مدينة فوق قانون دولتها، نظرا لقيامهم برفض اتفاق التليفزيون المصري مع المسئولين في أكرا على إذاعة اللقاء، كما أنهم أحرقوا إعلانات وكالة الأهرام في أرض الملعب لرفضهم اتفاق رئيس كوتوكو، وكادوا يتسببوا في مقتل اثنين من المصريين.

2 – الكاميرونى رافائيل ديفين الذي أدار ذهاب نهائى بطولة 2007 أمام النجم الساحلى، ورفض احتساب ركلة جزاء لمحمد بركات، بل قام بتوجيه إنذار هو الثاني لبركات ليتسبب في غيابه عن مباراة الإياب.

3 – المغربى عبد الرحيم العرجون تسبب في خسارة لقب بطولة عام 2007، بعدما أدار مباراة إياب النهائى لدوري أبطال أفريقيا أمام النجم الساحلى، ولم يحتسب ركلتي جزاء صحيحتين للثنائي محمد أبو تريكة وأحمد شديد قناوى ليخسر الأهلي في استاد القاهرة 3/1 ويخطف الفريق التونسي اللقب.
4 – الغاني جوزيف لامبتي أحد أبرز الحكام الذين ظلموا الأهلي أفريقيا، خلال مواجهة الترجي التونسي في إياب نصف نهائى دوري أبطال أفريقيا موسم 2010، حيث احتسب هدفا سجله مهاجم الترجى مايكل إينرامو بيده، وهو الهدف الذي تسبب في وداع الأحمر للبطولة الأفريقية، لتمر الأيام ويتم إيقاف الحكم بتهمة الرشوة.

5 – في دور الثمانية من نسخة 2011، حيث احتاج الأهلي للفوز بأي نتيجة على الترجي في الجولة الأخيرة من دور الثمانية، إلا أن حكم المباراة السوداني خالد عبد الرحمن ومساعديه رفضوا الأمر، واحتسبوا هدفًا من تسلل فاضح عن طريق يايا بنانا لاعب الترجي قبل أن ينجح الأحمر في التسجيل عن طريق رأسية محمد أبو تريكة، إلا أنه لم يكن كافيًا ليتأهل الأهلي للدور قبل النهائي، وتأهل الوداد ثانيا بنفس رصيد نقاط الأهلي.
6- هدف صحيح لجون أنطوي في مباراة الأهلي والترجي في رادس بكأس الكونفيدرالية 2015 لكن المباراة انتهت لصالح الأهلي بهدف للاشيء ولم يؤثر إلغاء الهدف، على نتيجة المباراة.

7 – عام 2017 تعادل الأهلي مع الوداد في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا وذلك بسبب تغاضي الحكم الإثيوبي تيسيما عن احتساب ركلة جزاء صحيحة للمغربي وليد أزارو، مهاجم فريق النادي الأهلي.

8 – في لقاء الوداد البيضاوي المغربي بإياب نهائي دوري أبطال أفريقيا نسخة 2017 حرم الجامبي جاساما وليد أزارو من ركلة جزاء في بداية المباراة ووقف متفرجا على محاولات لاعبي الفريق المغربي بإضاعة الوقت دون أي رد فعل منه، وتحجيم لاعبي الأهلي بإنذارات كثيرة، كما جاء هدف الوداد البيضاوي من لعبة فاول لصالح وليد أزارو.

9 – في مرحلة المجموعات نسخة 2018 وخلال الجولة الأولى تسببت راية الحكم المساعد السنغالي جبريل كامارا، في إلغاء هدف صحيح لمصلحة مروان محسن، مهاجم فريق النادي الأهلي، بداعي التسلل، وذلك في مواجهة الترجي التونسي التي حسمها التعادل السلبي، وكشفت الإعادة التليفزيونية صحة هدف مروان محسن، والذي كاد أن يمنح الفريق الأهلاوي النقاط الثلاث.
صدى البلد
(Visited 1 times, 1 visits today)

التعليقات