«اقتصادية قناة السويس»: قناة إيران الجديدة لا تنافسنا.. ولا وجه للمقارنة

8 نوفمبر 2018, 7:03 م

قال اللواء محفوظ طه، نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، إن الفترة الأخيرة شهدت تكاثر الحديث عن وجود 6 قنوات برية جديدة في العالم يجري إنشائهم لخدمة تجمعات إقليمية.

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج «الأخبار»، المذاع عبر فضائية «Ten»، مساء الخميس، أن واحدة من هذه القنوات ستكون بمنطقة «رشت» بدولة إيران، وتطل على بحر قزوين، وتمر عبر الأراضي الإيرانية لخدمة نقل البضائع الهندية إلى روسيا، موضحًا أن القناة بدأ التفكير فيها منذ 10 أعوام وتحتاج إلى بنية أساسية كبيرة للغاية.

وذكر أنه لا وجه للمقارنة بين هذه القناة وقناة السويس، مشيرًا إلى حاجة هذه القناة لتكلفة عالية للغاية وستكون قدرتها محدودة على النقل، ولن تنافس قناة السويس، ولكنها تنافس الطيران، لأن القطار فيها سيكون أسرع في نقل البضائع القابلة للتلف، لكنها لن تستطيع نقل الكميات الكبيرة بالأطنان كالفحم والبترول والفوسفات والحديد والصب السائل والحاويات، فضلًا عن الطبيعة الجغرافية وتخطيها حدود الدول ما يستلزم بعض الإجراءات.

وأوضح أن مثل هذه القنوات تخدم تجمعات إقليمية، بينما لا يوجد ممر دولي مثل قناة السويس، مضيفًا: «لا يمكن الوقوف أمام التطور، وكل منطقة تحاول إيجاد ممر آمن وسريع لتبادل البضائع بينهم، ولا يوجد كقناة السويس لاسيما بعد الإجراءات الجديدة».

وأشار إلى كون قناة السويس هي الأقل سعرًا والأكثر جاذبية في العالم، لاسيما بعد مشروعات القيمة المضافة التي جرى تنفيذها مؤخرًا.

الشروق

(Visited 1 times, 1 visits today)

التعليقات