نجيب جبرائيل: تصريح «السيسي» عن رفض التمييز ثورة على العنصرية

8 نوفمبر 2018, 7:26 م

قال نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، إن تصريح الرئيس عبد الفتاح السيسي، في منتدى شباب العالم، بعدم قبول التمييز بين المواطنين على أساس الدين وأن الجميع مصريين، فضلًا عن المساواة في بناء دور العبادة يضع مفاهيم جديدة لمصر الحديثة.

واعتبر في مداخلة هاتفية ببرنامج «حقائق وأسرار»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الخميس، أن تصريح الرئيس حول عدم وجود ممانعة لبناء دور العبادة حتى لليهود في حالة وجودهم، وحرية الإنسان في العبادة أو عدم العبادة واحترام آدميته وحقوقه، بمثابة ثورة حقيقية على كل أشكال التمييز والعنصرية، ويؤسس لدولة المساواة.

وذكر أن الرئيس «السيسي»، يضع الأطر العامة وعلى أجهزة الدولة أن تُفعل ما ذكره، مطالبًا بإصدار قوانين جديدة لإلغاء خانة الديانة من الأوراق الثبوتية لأنها يترتب عليها تمييز، وإلغاء قانون ازدراء الأديان والاستعاضة عنه بقانون مكافحة الكراهية، بالإضافة إلى إلغاء قانون لبناء المساجد أو الكنائس، ودمجه في قانون الإسكان والمباني.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد صرح خلال مشاركته بالنسخة الثانية من منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، قبل أيام، عن أن جميع المواطنين مصريين ولا يمكن التمييز بينهم على أساس ديني.

الشروق

(Visited 1 times, 1 visits today)

التعليقات