في افتتاح القمة الخليجية.. ماذا قال الملك سلمان عن إيران وسوريا واليمن؟

9 ديسمبر 2018, 3:50 م

ندد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بمواصلة النظام الإيراني في سياسته العدائية وممارسة تدخّلاته في الشؤون الداخلية للدول المُجاورة.

وقال في كلمته بافتتاح قمة مجلس التعاون الخليجية الـ39، الأحد: “لايزال النظام الإيراني يواصل سياسته العدائية… والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وذلك يتطلب منا جميعنا الحفاظ على مكتسبات دولنا والعمل مع شركائنا لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم”.

وفيما يتعلّق بالقضية الفلسطينية، شدّد خادم الحرمين الشريفين على أنها تتصدّر اهتمامات المملكة، في إطار مواصلتها الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية في المحافل الدولية.

وقال الملك سلمان “تحتل القضية الفلسطينية مكان الصدارة في اهتماماتنا ونسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة بما في ذلك إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وناشد المجتمع الدولي القيام بمسؤولياته باتخاذ التدابير اللازمة لحماية الشعب الفلسطيني من الممارسات العدوانية الإسرائيلية التي تعد استفزازًا لمشاعر العرب والمسلمين وللشعوب المحبة للسلام، بحسب قوله.

وحول الوضع في اليمن؛ أشار العاهل السعودي إلى أن دول التحالف العربي- الذي تقوده المملكة في اليمن- حرصت بطلب من الحكومة الشرعية باليمن على إنقاذ البلاد وشعبه من فئة انقلبت على شرعيته وعمدت إلى العبث بأمنه واستقراره.

وشدد الملك سلمان على مواصلة دول التحالف دعمها لجهود الوصول إلى حل سياسي للأزمة اليمنية وفقًا لقرار مجلس الأمن 2216، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ونتائج الحوار الوطني اليمني الشامل.

كما أشار إلى حرص المملكة على بناء علاقات متينة واستراتيجية مع العراق التي تشكل ركنًا أساسيًا في منظومة الأمن العربي، بحسب قوله.

وفي الشأن السوري؛ دعا الملك سلمان إلى حل سياسي يخرج سوريا من أزمتها ويسهم في قيام حكومة انتقالية تضمن وحدة سورية وخروج القوات الأجنبية والتنظيمات الإرهابية منها.

وخلفت الحرب السورية، التي اندلعت عام 2011 بتنظيم احتجاجات ضد القمع الوحشي للمظاهرات، أكثر من 360 ألف قتيل إلى الآن، بحسب الأمم المتحدة.

مصراوى

(Visited 2 times, 1 visits today)

التعليقات