“فيسبوك” يزيل المزيد من المحتويات ذات الصلة بجيش ميانمار

19 ديسمبر 2018, 11:54 ص

 

ذكر موقع “فيسبوك” اليوم الأربعاء، أنه أزال مئات من المحتويات الخاصة بجماعات وصفحات وحسابات ذات صلة بالجيش في ميانمار بسبب “الانخراط في سلوك منسق زائف”.

وما زال موقع “فيسبوك” الأوسع استخداما والأكثر تأثيرًا في ميانمار، بملايين المستخدمين الذين يستخدمون أساسًا الموقع للحصول على الأخبار والترفيه والتواصل.

وذكر موقع “فيسبوك” أنه تم إزالة 425 صفحة و17 جماعة و135 حسابا و15 حسابا آخر على موقع “إنستجرام” بسبب صلات بجيش ميانمار، المتهم بالإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية من قبل العديد من المنظمات الدولية من بينها الأمم المتحدة بسبب تعامله مع المسلمين من الروهينجا، وينتمي لإحدى الجماعات التي تم إزالتها 6400 عضو.

وذكر موقع “فيسبوك” في بيان أنه لا يريد من الناس أو المنظمات “إقامة شبكات من الحسابات لخداع آخرين بشأن هويتهم أو ماذا يفعلون”.

وعملية الإزالة التي أجراها “فيسبوك” اليوم الأربعاء، هي الثالثة التي يجريها موقع التواصل الاجتماعي، في أعقاب انتقادات بسبب فشله في قمع خطاب الكراهية والتضليل في الموقع.

وكانت عمليات الإزالة السابقة للمحتوى قد جرت في أكتوبر أغسطس الماضيين.

ومن بين هؤلاء المدرجين على القائمة السوداء سابقا، رهبان قوميون متطرفون وجنرالات كبار من بينهم قائد الجيش، الجنرال مين أون هلاينج.

 

الدستور

(Visited 2 times, 1 visits today)