تاريخ «الفراعنة» في بطولة العالم لليد: 18 عامًا من المعاناة تبحث عن نهاية

10 يناير 2019, 4:30 م

يدخل المنتخب المصري لكرة اليد في تحد جديد حين يخوض بطولة العالم، التي تنطلق اليوم الخميس، والتي تستضيفها بشكل مشترك كل من ألمانيا والدنمارك، فيما يمنى الفراعنة أنفسهم بتكرار الإنجاز الذي حققه جيل 2001. وشهدت مشاركات مصر في بطولة العالم صعود وهبوط وصحوات وانكسارات رسمت ملامح علاقة درامية ربطت الفراعنة بالبطولة الأهم في العالم.

«المصري بلس رياضة» يستعرض تاريخ الفراعنة في بطولات العالم لكرة اليد.

تشيكوسلوفاكيا 1964

ويشارك المنتخب المصري للمرة الـ 15 في تاريخه في البطولة العالمية، إذ بدأت مشاركاته في الدورة الخامسة للبطولة، عام 1964، حينها شارك في البطولة 16 منتخبًا، قسموا إلى 4 مجموعات في الدور الأول، ووقع الفراعنة مع السويد، الذي سيقابلها المنتخب المصري مجددًا هذا العام، والمجر وأيسلندا.

ولم ينجح المنتخب المصري في 1964 في تحقيق أي فوز، فخسر المباراة الأولى أمام أيسلندا 8-16، وتبعها بخسارة أخرى من المجر 9-16، قبل أن يختتم مبارياته بهزيمة ثالثة أمام السويد 11-26، ليودع البطولة مبكرًا. وحصل الفراعنة في نهاية البطولة على المركز الـ 14 من 16.

السويد 1993

البطولة الكارثية التي خاضها المنتخب المصري في تشيكوسلوفاكيا عام 1964 تبعها غياب طويل عن المشاركة استمر 29 عامًا كاملة، قبل أن تعود مصر للبطولة العالمية في السويد 1993، ووقعت في المرحلة الأولى في مجموعة ضمت كل من النمسا وإسبانيا وتشيكسلوفاكيا.

واستطاعت مصر أن تحقق أول فوز في تاريخها في البطولة العالمية أمام تشيكسلوفاكيا في افتتاح مبارياتها بنتيجة 21-20، إلا أن الانطلاقة القوية تبعها هزائم جديدة، إذ خسرت من إسبانيا 14-17 ومن النمسا 23-26، للتأهل مصر كثالث مجموعتها إلى المرحلة التالية.

وفي المرحلة التالية، وقعت مصر في مجموعة ضمت فرنسا وإسبانيا وتشيكسلوفاكيا وسويسرا ورومانيا، لتتذيل مجموعتها بأربعة هزائم وفوز وحيد، وتلاقي المجر في مباراة تحديد المركزين الـ 11 والـ12، لتخسر مصر مجددًا 25-29 وتنهي البطولة في المركز الـ 12.

أيسلندا 1995

وفي البطولة التالية، التي استضافتها أيسلندا عام 1995، والتي شهدت مشاركة 24 منتخبًا للمرة الأولى، وقعت مصر في المرحلة الأولى في مجموعة ضمت كل من السويد وإسبانيا وبيلاروسيا والكويت والبرازيل. ونجحت مصر في أولى مبارياتها في الفوز على البرازيل 32-20 قبل اكتساح الكويت في المباراة الثانية 10-0، لكن الفراعنة سقطوا أمام إسبانيا في ثالث مبارياتهم 20-27، قبل أن يخسروا مجددًا من السويد 22-33، لكن المصريين استطاعوا كسر سلسلة الهزائم سريعًا ليختتموا مبارياتهم في المجموعة بفوز على بيلاروسيا 27-26.

وفي دور الـ 16، الذي أقيم بنظام خروج المغلوب، وقعت مصر في مواجهة رومانيا، لتطيح بالفريق الأوروبي خارج المنافسة بنتيجة 31-26، قبل أن يوقف منتخب كرواتيا الصحوة المصرية في ربع النهائي بالفوز عليه 30-16. وذهب منتخب الفراعنة للمنافسة على المركز الخامس، واستطاع هزيمة منتخب التشيك 25-21، قبل أن يواجه روسيا ليخسر بصعوبة بعد وقت إضافي 28-31، ويحصل في الأخير على المركز السادس، ما اعتبر إنجازًا في ذلك الوقت.

اليابان 1997

في 1997، استضافت اليابان بطولة العالم، ووقعت مصر في المجموعة الثالثة مع إسبانيا للمرة الثالثة على التوالي، بجانب كل من التشيك وتونس والبرازيل والبرتغال. وحققت مصر في هذه البطولة أفضل نتائجها في دور المجموعات إلى لحظتها، فخاضت 5 مباريات فازت في 4 منهم وتعادلت في واحدة ولم تخسر أي مباراة.

وجاء الفوز الأول على التشيك 24-22، قبل أن تتعادل مع إسبانيا 19-19، وتفوز بعدها على تونس 24-17 ثم على البرازيل 33-11، وتختتم مبارياتها في المجموعة بانتصار على البرتغال 29-25.

وفي ثمن النهائي، التقى الفراعنة المنتخب الكوبي، ونجح المصريون في العبور للمرة الثانية على التوالي لربع النهائي، بالفوز بنتيجة 24-20، إلا أن المفاجأة المصرية في البطولة والانطلاقة القوية شهدت صدام في ربع النهائي ببطل العالم حامل اللقب فرنسا، ليضع الأخير حدًا لهيمنة الفراعنة ويسقطهم في مباراة قوية ومتقاربة 19-22. ومرة جديدة انطلقت مصر للصراع على المركز الخامس، ومرت من خلال كوريا الجنوبية 28-27، إلا أنها خسرت في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس أمام أيسلندا 20-23، لتحصل على المركز السادس للبطولة الثانية على التوالي.

مصر 1999

في عام 1999، لم تذهب مصر إلى البطولة، بل جاءت البطولة إلى أراضيها، حيث استضاف الفراعنة بطولة العالم ووقعوا في مجموعة ضمت ألمانيا وكوبا والسعودية ومقدونيا، بالإضافة إلى البرازيل، للمرة الثالثة على التوالي. وتأهلت مصر إلى الدور الثاني من البطولة بعدما استطاعت الفوز في أربعة مباريات، وخسرت واحدة فقط، لتحتل وصافة المجموعة خلف ألمانيا المتصدرة.

وشهد دور الـ 16 مواجهة عربية خالصة بين مصر وتونس، استطاعت فيها مصر أن تخرج منتصرة بنتيجة 24-22، لكن الفراعنة لم يستطيعوا تخطي ربع النهائي مجددًا بعدما اصطدموا بروسيا لتفوز الأخيرة 26-20 وتطيح بصاحب الأرض خارج المنافسة.

وللبطولة الثالثة، ذهبت مصر للمنافسة على المراكز من الخامس للثامن، إلا أنها هذه المرة سقطت في المباراة الأولى أمام فرنسا، لتخوض مباراتها الأخيرة في البطولة للمنافسة على المركز السابع، وتنجح في الفوز به بإسقاطها كوبا 35-28.

فرنسا 2001

وشهد دور الـ 16 مواجهة عربية جديد بين مصر والجزائر، نجحت فيها مصر في الفوز بنتيجة 24-21، لتعبر لربع النهائي، الذي مثل عقدة في السنوات الثلاثة الماضية. واصطدم الفراعنة بالدب الروسي للمرة الثانية على التوالي في الدور نفسه، لينجح الفراعنة في الانتقام لهزيمتهم في 1999، ويقصوا الروس من البطولة بنتيجة 21-19، لتتأهل مصر للمرة الأولى لنصف نهائي بطولة العالم.

في قبل النهائي وقعت مصر في مواجهة صاحبة الأرض وبطلة العالم السابقة فرنسا، لينجح الديوك في إيقاف المد المصري، في مباراة متكافئة انتهت بنتيجة 24-21 لصالح فرنسا. وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، خسرت مصر أمام يوغسلافيا التي احتفظت بمركزها الثالث الذي حصلت عليه في البطولة السابقة أيضًا، لينهي الفراعنة البطولة بإنجاز لم يتحقق من قبل باحتلال المركز الرابع.

البرتغال 2003

وكأن لعنة ما أصابت المنتخب المصري، كانت بطولة البرتغال بداية لسلسلة من الانكسارات بعد إنجاز بطولة فرنسا. ووقعت مصر في 2003 بمجموعة ضمت السويد مجددًا والدنمارك وسلوفينيا والجزائر والبرازيل.

ونجح منتخب الفراعنة في الفوز على كل من البرازيل وسلوفينيا والتعادل مع الجزائر، فيما خسر من الدنمارك والسويد، ليتأهل للدور الثاني كرابع مجموعته. ومع تغيير شكل البطولة إلى نظام مجموعات عوضًا عن الإقصاء المباشر، وقعت مصر في مجموعة جديدة ضمت كرواتيا وروسيا والدنمارك، إلا أن مشاركتها كانت كارثية وتذيلت المجموعة بخسارة المباريات الثلاثة وعدم الحصول على أي نقاط. واحتل الفراعنة المركز الـ 15 في البطولة.

تونس 2005

في تونس، وقعت مصر في الدور الأول بمجموعة ضمت صربيا ومونتينجرو والنرويج وألمانيا والبرازيل وقطر، ونجحت مصر في الفوز على صربيا والبرازيل وقطر، وسقطت أمام النرويج وألمانيا، لتحتل المركز الرابع في المجموعة وتخرج من المنافسة مبكرًا. وحصلت مصر على المركز الـ 14.

ألمانيا 2007

استضافت ألمانيا البطولة في عام 2007، ووقعت مصر في مجموعة ضمت قطر والتشيك وإسبانيا، إذ نجحت في تحقيق فوز وحيد على قطر 35-24، فيما سقطت أمام إسبانيا والتشيك 29-33 و30-31، على الترتيب، لتنهي الدور الأول في المركز الثالث وتقصى من المنافسة على اللقب وتذهب للمنافسة على المراكز من 13 لـ24. ووقع منتخب الفراعنة في مجموعة جديدة ضمت كوريا الجنوبية والنرويج، إلا أنه فشل في التغلب عليهما، وخسر المباراتين ليتذيل مجموعته ويلاقي الكويت على المركزين الـ 17 والـ18. ونجح منتخب مصر في الفوز على شقيقه الكويتي 26-22، لينهي البطولة في المركز الـ 17.

كرواتيا 2009

استضافت كرواتيا نسخة 2009، ولم تشهد جديدًا إذ ودعت مصر البطولة من الدور الأول بعدما احتلت المركز الرابع في المجموعة التي ضمت إلى جوارها الدنمارك وصربيا والنرويج والبرازيل والسعودية، بعدما فشل الفراعنة في تحقيق الفوز سوى في مباراتين على السعودية والبرازيل.

وانتقل المنتخب المصري للمنافسة على المراكز من 13 لـ24، ليقع في مجموعة حملت طابعًا عربيًا إذ ضمت إلى جواره السعودية والجزائر وتونس، بالإضافة إلى روسيا والبرازيل. ونجح الفراعنة في تصدر المجموعة بالهزيمة فقط أمام الجزائر والفوز على المنافسين الأربعة الآخرين، ليلاقي إسبانيا على المركزين الـ 13 والـ 14، ويخسر بنتيجة 24-28.

السويد 2011

في هذه البطولة وقعت مصر في مجموعة قوية ضمت إلى جوارها ألمانيا وفرنسا وإسبانيا بالإضافة إلى تونس والبحرين، واستطاعت مصر تحقيق فوز وحيد على تونس، فيما خسرت مبارياتها الأربعة الأخرى، لتستمر في توديع البطولة من دورها الأول. وحصلت مصر على المركز الـ 14 بعد هزيمتها في مباراة تحديد المركزين الـ 13 و14 أمام كوريا الجنوبية 23-26.

إسبانيا 2013

نجحت مصر أخيرًا في تخطي دور المجموعات بعد 12 عامًا، بعدما وقعت في مجموعة ضمت كرواتيا وإسبانيا والمجر والجزائر وأستراليا، احتلت فيها المركز الرابع بفوز وحيد وتعادل وثلاثة هزائم، لتتأهل لمرحلة خروج المغلوب. وفي دور الـ 16 أقصيت مصر على يد سلوفينيا بالهزيمة 26-31. وأنهت مصر البطولة بالحصول على المركز الـ 16.

قطر 2015

بطولة جديدة وحلم جديد ومجموعة قوية ضمت فرنسا والسويد وأيسلندا والتشيك والجزائر. بداية قوية للفراعنة بالفوز على الجزائر، ولم تحبط الهزيمة من فرنسا في المباراة الثانية المنتخب المصري ليحقق الفوز في ثالث مبارياته على التشيك، ويتعادل بعدها مع السويد، إلا أن ختام مباراته في المجموعة لم يكن على نفس المستوى بالهزيمة من أيسلندا، إلا انها لم تؤثر على التأهل لدور الـ 16.

وفي ثمن النهائي، اصطدم الفراعنة بالماكينات الألمانية، ليسقط بنتيجة 16-23، لينهي البطولة بالحصول على المركز الـ14.

فرنسا 2017

في البطولة الأخيرة، وقعت مصر مع السويد وقطر والدنمارك والأرجنتين والبحرين في المجموعة الرابعة، ونجحت في تحقيق ثلاثة انتصارات على كل من قطر 22-20 والبحرين 31-29 والأرجنتين 31-26، فيما سقط الفراعنة أمام الدنمارك 28-35 والسويد 26-33. وتأهلت مصر كثالث مجموعتها إلى دور الـ 16، لتواجه كرواتيا. وفشل الفراعنة في تخطي عقبة المنتخب الكرواتي، وسقط بنتيجة 21-19، لينهي البطولة باحتلال المركز الـ 13.

 

المصرى بلس

(Visited 3 times, 1 visits today)

التعليقات