تفاصيل إنشاء محطة للقطارات المميزة والدرجة الثالثة ومنع دخولها القاهرة

11 فبراير 2019, 11:09 ص

حذرت مصادر من خطة هيئة السكك الحديدية الخاصة بمنع دخول قطارات الضواحي والقطارات المميزة لقلب القاهرة، خاصة القادمة من الصعيد، وأن المخطط بهذا الشكل يعطي مميزات للقطارات المكيفة التي يستقلها الصفوة على حساب قطارات “الغلابة”.

وطالبت مصادر بقطاعات النقل المختلفة العمل على إقرار خطة متكاملة لا تفرق بين قطار رجال الأعمال وقطارات الدرجة الثالثة في محطة الوصول، خاصة أنه لا يعقل أن يتم تقديم مميزات للقطارات المكيفة بالوصول حتى محطة رمسيس، والتي تبعد ما يقرب من 25 كيلو مترا عن المحطة المقترحة للقطارات المميزة والدرجة الثالثة والضواحي.

وقال المهندس سمير نوار، الرئيس الأسبق لهيئة السكك الحديدية إن المخطط الخاص بإنشاء محطة نهائية بمنطقة بشتيل هدفه تقليل الأعباء عن محطة مصر، وإعادة تشكيل جداول التشغيل بما يساعد الركاب ويساهم في توفير أكبر عدد من القطارات.

وأضاف نوار لـ”فيتو” أن كميات القطارات الخارجة من محطة مصر برمسيس كبيرة للغاية، وأثناء وضع الجداول الخاصة بالمواعيد يتم الضغط والتعديل لتوفير مواعيد مناسبة للتشغيل، وفي حالة الخروج من وسط القاهرة إلى بشتيل يساهم ذلك في توفير أكثر من 50 قطارا كانوا يتحركون من محطتي مصر والجيزة إلى الضواحي والصعيد، ومن ثمَّ لن يحدث تعارض بين هذه القطارات والقطارات الأخرى مما يساعد في إعادة الانضابط للحركة سواءً للقطارات المميزة أو للقطارات ذات المستوى الأعلى.

وأكد مصدر بهيئة السكك الحديدية أن الهيئة تلقت مقترحا بعكس الوضع، على أن تكون قطارات رجال الأعمال والمكيفة هي التي تنتهي بالقرب من محطة مترو إمبابة، مع العمل على إنشاء ساحة لركن السيارات، مع العمل على الربط بين المشروع ووسائل النقل الأخرى.

وأوضح أنه في كلتا الحالتين لن يرضى الركاب بالقطارات المقرر نقل موقعها، ولهذا سيكون هناك مشروع مكمل للربط بين محطة السكة الحديد المقترحة وبين مترو الأنفاق من خلال وسائل نقل أخرى أو محطة تبادلية بين القطارات والمترو.

فيتو

(Visited 1 times, 1 visits today)