إيني تحقق كشفا جديدا للغاز في امتياز نور البحري بمصر

14 مارس 2019, 6:02 م

أعلنت شركة إيني الإيطالية، عن اكتشاف جديد للغاز في امتياز نور البحري أمام السواحل المصرية بالبحر المتوسط.

وذكرت شركة إيني الإيطالية، في بيان لها اليوم الخميس، أن الاكتشاف الجديد يؤكد امتلاك منطقة الامتياز البحري نور1، الذي يقع على بعد 50 كم شمال سيناء قدرات كبيرة من احتياطات الغاز وجاري تقييم الاحتياطيات النهائية بالحقل.

وأعلنت الشركة أنها ستبدأ دراسات الجدوى من أجل الإسراع في استغلال هذه الموارد الجديدة للاستفادة من أوجه التآزر مع المنشآت القائمة بعد الانتهاء من تقييم الاكتشاف.

وذكرت الشركة في بيان رسمي، أنه على بعد حوالي 50 كم شمال شبه جزيرة سيناء تم حفر  Nour-1 New Field Wildcat (NFW)، والتي أدت إلى الاكتشاف، بواسطة Scarabeo-sub sub-sub على عمق مياه يبلغ 295 مترًا ووصل عمقه الإجمالي إلى 5914 مترًا،  “عثر على بئر نور -1 على 33 مترًا من الحجر الرملي الإجمالي مع خصائص بتروفيزيائية جيدة وعمود غاز يقدر بـ 90 مترًا في تكوين طيني ولم يتم اختبار البئر ، ولكن تم إجراء عملية اكتساب بيانات دقيقة”.

يذكر أن النتائج الواعدة لحقول الغاز المصرية في البحر المتوسط أسهمت بقوة في زيادة إقبال المستثمرين على الدخول كشريك  لمصر في هذه المشروعات الضخمة، متوقعا أن يكون امتياز نور واعدا.

وكان مجلس الوزراء وافق في مارس الماضي على اتفاقية لأعمال الاستكشاف والبحث عن البترول والغاز في منطقة شمال سيناء البحرية “نور” بالبحر المتوسط، قبل أن يوافق على ذلك مجلس النواب، وبموجب الاتفاقية، تنفق إينى الإيطالية وثروة المصرية نحو 105 ملايين دولار على مرحلتين لمدة 6 سنوات بما يشمل حفر بئر في المرحلة الأولى وأخرى في الثانية.

وفتح اكتشاف إيني الإيطالية للحقل ظُهر في 2015، والذي يحوى احتياطات تقدر بثلاثين تريليون قدم مكعبة من الغاز، شهية المصريين لطرح امتيازات جديدة في إطار سعيها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز خلال العام الحالي.

وقامت مصر خلال الأعوام القليلة الماضية، بترسيم حدودها البحرية مع بعض الدول في محاولة لتنشيط أعمال البحث والتنقيب عن الغاز والنفط داخل حدودها دون نزاعات مع أي من دول الجوار.

 

الاخبار

(Visited 1 times, 1 visits today)

التعليقات