7 معلومات عن الرحالة “مبولحى” بعد تتويجه بالأفضل فى نهائى الكان

20 يوليو 2019, 12:41 ص

الحارس وهاب رايس مبولحى توج بلقب بطولة أمم إفريقيا 2019 مع الجزائر ليسطر لنفسه تاريخاً بعد الفوز على السنغال بهدف دون رد، خاصة إنه فاز فى المباراة النهائية بجائزة أفضل لاعب ليقود منتخب بلاده للفوز باللقب الثانى على مر تاريخ الكان بعد اللقب الذى حققه محاربى الصحراء فى نسخة 1990 على حساب نيجيريا، فى البطولة التى استضافتها الجزائر، نستعرض فى التقرير التالى 7 معلومات حول الأفضل فى نهائى الكان.

مبولحى صاحب الـ33 عاماً حيث إنه من مواليد 25 أبريل عام 1986.

منتخب الجزائر

رايس مبولحى يلعب حالياً ضمن صفوف فريق الاتفاق السعودى.

ولد مبولحى فى فرنسا لأب كونغولى وأم جزائرية وعاش طفولة صعبة بعد انفصال والديه وأكمل حياته مع والدته فى الجزائر وفضل من أجلها تمثيل محاربى الصحراء على كل من الكونغو وفرنسا وأصبح حارسا لمنتخب بلاده منذ عام 2010 وحتى الآن، ورحلت والدته بعد صراع مع مرض السرطان قبل انطلاق منافسات مونديال جنوب أفريقيا 2010 وأحيى ذكراها بنقش اسمها على القفاز الخاص به.

رايس مبولحى

يُلقب رايس مبولحى بـ”الرحالة” بسبب تنقله الدائم بين الأندية حيث جاءت البداية مع مارسيليا الفرنسى وانتقل لعدد من الفرق فى اليونان وقبرص وروسيا واليابان كما احترف فى الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وبلغاريا واستقر فى الاتفاق السعودى.

أصبح أكثر حارس فى تاريخ الخضر مشاركة فى بطولة كأس الأمم، وتخطى مهدى سرباح حارس الفريق السابق فى الثمانينات، حيث تساوى الثنائى فى رصيد 14 مباراة بالبطولة، ولكن بعد مشاركة مبولحى أمام السنغال أصبح يتفوق عليه بفارق مباراة بعد وصول عداد مشاركاته فى الكان إلى 15 مباراة.

ونجح مبولحى فى تحطيم رقم قياسى آخر فى ربع نهائى أمم إفريقيا المنقضية بعدما نجح فى الحفاظ على نظافة شباكه لمدة 420 دقيقة ليتخطى سرباح أيضًا الذى حافظ على نظافة شباكه فى 390 دقيقة بنسخة 1984.

كما أصبح مبولحى الحارس الثانى فى تاريخ الخضر الذى يرفع الكأس بعد عنتر عصمانى وهو حارس المرمى الوحيد فى تاريخ الجزائر الذى توج بكأس الأمم عندما رفع الكأس مع زملائه فى 1990.

 

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)