حتى لا تتكرر كارثة 2015.. “الرى” تعلن حالة التأهب القصوى لمواجهة نوة “المكنسة” بعد تحذيرات الأرصاد الجوية.

12 نوفمبر 2019, 11:57 ص

بعد تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية بقرب قدوم نوة المكنسة إلى السواحل المصرية، أعلنت وزارة الموارد المائية والرى حالة التأهب القصوى، من خلال حزمة من الاجراءات تتمثل فى إلغاء كافة الإجازات ومراقبة مناسيب المياه على مدار 24 ساعة حتى لا تحدث خسائر فى الأرواح أو ممتلكات المواطنين مثل أزمة الغرق فى منطقة غرب الدلتا التى حدثت عام 2015.

أوضحت الوزارة أنه تم التنسيق مع المحافظات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع فترة الأمطار من خلال تكليف مسئول من قبل كل محافظة، وتشكيل غرفة عمليات مركزية ترتبط بالغرف الفرعية بالمحافظات المؤهلة لسقوط الأمطار بها خلال الفترة القادمة، علاوة على متابعة استكمال أعمال تطهير المخرات وشبكات الترع والمصارف لمجابهة السيول.

2019_10_1_23_10_27_425

وقالت الوزارة أنه يوجد منظومة للإنذار المبكر انشأتها للتنبؤ بالأمطار، وتحديد كمياتها وشدتها، ومن خلالها تتخذ أجهزة الوزارة كافة الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع المحافظات والجهات المعنية كافة الاستعدادات لمجابهة السيول والحد أو المنع من أثارها التدميرية من حيث أنه يتم تحديد شدة الأمطار المتوقعة على البلاد، وذلك بهدف اتخاذ إجراءات تخفيض مناسيب الترع والمصارف حتى ﻻ تحدث مشاكل لمستخدمى شبكة المجارى المائية لأن الوزارة مسئولة عن توفير كافة اﻻحتياجات للبلاد من زراعة وشرب وصناعة وملاحة نهرية.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم تركيب أكثر من 25 وحدة طوارئ، فى منطقة غرب الدلتا بالقرب من المحطة الحرجة، خاصة محطات الصرف، لرفع مياه الصرف ومياه الأمطار، وذلك بعد أزمة سيول 2015 التى تسببت فى غرق عدة مناطق وهو ما تطلب تزويد هذه المناطق بمحطات طوارئ.

أكد المهندس محمد عبد العاطى رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء، أن المصلحة استعدت لموسم السيول خاصة فيما يتعلق بمحطات رفع المياه، حتى تتمكن من توفير المياه للمزراعين، مشيراً إلى أن جاهزية المحطات أمر بالغ الأهمية وهو عمل المصلحة الأساسى خلال الموسم

أوضح عبد العاطى، أن هناك استعدادات دورية دائمة التنفيذ للاطمئنان على حالة المحطات، واجراء الصيانة فى المواعيد المحددة، بالإضافة إلى وجود قطع غير محلية أو أخرى يتم استيرادها كرصيد فى المخازن قبل بداية موسم السيول والاطمئنان على خطوط التغذية الكهربائية المغذية للمحطات، ووحدات الطوارئ واجراء العمرات لها.

201901161051115111

وقالت مصلحة الميكانيكا والكهرباء أنه يتم متابعة أعمال التشغيل لجميع المحطات وخاصة محطات غرب ووسط وشرق الدلتا والوصول بتشغيل المحطات للمناسيب الآمنة والسيطرة على ارتفاع المناسيب والتأكد من جاهزية جميع وحدات لطوارئ التابعة للمصلحة لمجابهة الأمطار والسيول.

 وقالت المصلحة أنه تم الانتهاء من أعمال العمرات والصيانة بالمحطات على مستوى الجمهورية بواقع (28) عمرة بمحطات وورش ومعامل المصلحة بتكلفة 2.5 مليون جنيه للمحافظة على المناسيب وتحسين الصرف لزمام 145 ألف فدان والوفاء بالاحتياجات المائية لزمام 110 آلاف فدان لاستفادة ما يقرب من 1150 أسرة تخدمها المحطات التى جرت بها أعمال العمرات.

(Visited 4 times, 1 visits today)