قبل القمة بيوم.. أول تعليق من أمين حلف الناتو على الخلافات بين فرنسا وتركيا

2 ديسمبر 2019, 3:47 م

أكد الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرج، أنه من الطبيعي أن يختلف زعماء الحلف، وذلك ردا على التوتر والخلاف العلني الذي نشب بين فرنسا وتركيا، قبل القمة المقرر عقدها غدا في لندن.

وقال “ستولتنبرج”، لـ شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية: “في بعض الأحيان لا يتفق حلفاء الناتو على جميع القضايا لكن في الوقت نفسه، تكمن قوة الناتو في أنه على الرغم من الاختلافات التي رأيناها طوال تاريخنا، نتمكن دائما من الاتفاق حول مهمتنا الأساسية لحماية بعضنا البعض والدفاع عن الحلف”.

وأشار: “برغم وجهات النظر المختلفة حول وجود الناتو إلا أن الحقيقة هي أننا نعمل معا الآن أكثر مما فعلناه في سنوات ماضية”.

يأتي ذلك قبل قمة الناتو، المقرر عقدها غدا في العاصمة البريطانية لندن، حيث تأتي وسط خلاف حاد بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، وذلك بعد انتقاد الأول عدوان أنقرة على شمال سوريا.

ورد على ذلك أردوغان، بإهانة ماكرون، قائلا إن سيد الإليزيه في حالة “موت دماغي”، مقتبسًا الجملة التي استخدمها ماكرون مؤخرًا لوصف حلف شمال الأطلسي مؤخرا، وانتقده عدد من رؤساء العالم.

واعتبرت الرئاسة الفرنسية أن ما قاله أردوغان ليست تصريحات لكنها “إهانة”، وأعلنت وسائل إعلام فرنسية نقلا عن الإليزيه أنه سيتم استدعاء السفير التركي في فرنسا إلى مقر وزارة الخارجية لتفسير تصريحات أردوغان.

ويمكن أن تؤدي تصريحات أردوغان لمزيد من التوتر بين بين تركيا وحلف الناتو، قبل القمة الحاسمة للحلف، والتي من المقرر أن يلتقي خلالها أردوغان وماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لبحث ملف سوريا.

صدى البلد

(Visited 1 times, 1 visits today)