الأهلي يتعادل مع الزمالك ويتصدر مجموعته بدوري أبطال أفريقيا

16 سبتمبر 2012, 9:23 م

أخبار مصر – سامر ماهر

نجح فريق الأهلي في تصدر مجموعته بدوري أبطال أفريقيا، وذلك بعد تعادله 1-1 مع غريمه التقليدي الزمالك، في اللقاء الذي جمع بينهما الأحد باستاد برج العرب بالإسكندرية، في ختام مباريات دوري المجموعات للبطولة.

وسجل محمد إبراهيم هدف الزمالك في الدقيقة 42 بعدما توغل في دفاعات الأهلي من الجانب الأيسر بشكل عرضي، وسددها في مرمى شريف إكرامي، وتعادل “البديل” محمد بركات للأهلي 63.

ورفع الأهلي رصيده إلى 11 نقطة لينفرد بصدارة المجموعة، بينما جاء مازيمبي في المركز الثاني بعشر نقاط، علما بأن الفريقين تأهلا إلى الدور قبل النهائي قبل مباريات هذه المجموعة.

ورفع الزمالك رصيده إلى نقطتين بعدما حقق التعادل الثاني على التوالي ولكنه ظل في المركز الأخير خلف تشيلسي الذي خرج مع الزمالك من دائرة المنافسة قبل مباريات هذه الجولة.

بذلك، يلتقي الأهلي في المربع الذهبي مع فريق صن شاين النيجيري صاحب المركز الثاني في المجموعة الأولى، ويواجه مازيمبي اختبارا أكثر صعوبة بلقاء الترجي، حامل اللقب، الذي تصدر المجموعة الأولى.

قدم الأهلي والزمالك عرضا متوسط المستوى في معظم فتراته لتخرج القمة باهتة، خاصة في الشوط الأول في غياب جماهير الفريقين تنفيذا لتعليمات الأمن بإقامة المباراة بدون جماهير.

وافتقد الأهلي جهود العديد من عناصره الأساسية في هذه المباراة بسبب الإيقاف والغصابات وخشية تعرض بعضهم للإيقاف بسبب الإنذارات التي ستحرمهم من المشاركة في المربع الذهبي للبطولة.

لذلك لم يقدم الأهلي العرض المنتظر منه في الشوط الأول الذي أنهاه الزمالك لصالحه بهدف سجله محمد إبراهيم في الدقيقة 42 ليترجم به التفوق النسبي لفريقه على الأهلي في هذا الشوط.

وجاء الهدف إثر اختراقة ناجحة من إبراهيم لدفاع الأهلي من الناحية اليسرى قبل تسديد الكرة وسط تواجد العديد من لاعبي الأهلي داخل منطقة الجزاء لتذهب الكرة داخل المرمى على يمين الحارس شريف إكرامي الذي تصدى لأكثر من كرة على مدار شوطي اللقاء ولعب دورا كبيرا في خروج اللقاء بهذه النتيجة وسط ارتباك واضح في دفاع الأهلي.

وفي الشوط الثاني دفع حسام البدري المدير الفني للأهلي بلاعبه المخضرم محمد بركات الذي أثار الحماس في أداء الفريق وقدم أداء رائعا توجه بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 63 في شوط شهد تحسنا في الأداء عن سابقه وشهد عدة فرص على كل من المرميين.

وجاء الهدف إثر تسديدة أطلقها بركات من حدود منطقة الجزاء وارتدت إليه من قدم أحد المدافعين ليتابعها مجددا بتسديدة في اتجاه المرمى عبرت الحارس عبدالواحد السيد وارتطمت بباطن العارضة ثم هبطت داخل المرمى.

(Visited 8 times, 1 visits today)