سيف اليزل: رفرفة أعلام تنظيم القاعدة بسيناء يؤكد أننا بصدد إمارة إسلامية.. وأن حكم القاعدة هو الذى سيتم تنفيذه.. والجيش لم ينسحب وإنما يعيد تمركزه.. والموقف فى سيناء غير آمن وتعدى الخط الأحمر

18 سبتمبر 2012, 12:06 م

 

الإثنين، 17 سبتمبر 2012 – 21:17

كتبت بسمة محمود

 

أكد اللواء سامح سيف اليزل، الخبير الأمنى والمحلل الإستراتيجي، بالكلمة التى ألقاها فى الندوة، التى نظمها نادى روتارى مصر الجديدة، برئاسة أمانى البربرى، أن هناك صلة بين سيناء وبين ما شهدتة السفارة الأمريكية من أحداث فى الأيام الماضية، مفسرًا ومفندا ظهور إعلام تنظيم القاعدة ترفرف على أرض سيناء خلال الأشهر الماضية، وفى العمليات، التى تتم ضد القوات المسلحة والشرطة، منذ بداية الثورة، والهجمات المستمرة على قسم شرطة أول العريش بعد افتتاحه بيومين، والخروج بمظاهرة عسكرية بعد صلاة الجمعة منذ حوالى عام رافعين أعلام تنظيم القاعدة، ثم نراها ترفرف أمام السفارة الأمريكية دون أى مناسبة، ثم نرى إطلاق النيران على مديرية أمن شمال سيناء من فوق أسطح العمارات وترفع أعلام تنظيم القاعدة، بعد تنزيل علم مصر، وهى الجهة المنوط الحفاظ على هذه المنطقة.

وأكد اليزل أن هناك من يعتنق ويعترف بالفكر الطائفى، وهناك جماعات تعتقد أن فكر القاعدة هو الصحيح، قائلا: أرض الواقع يؤكد أن إعلام تنظيم القاعدة ترفرف فوق أماكن لا يجب غض البصر عنها، مشددا على أننا بصدد إمارة إسلامية، وأن حكم تنظيم القاعدة، هو الذى سيتم تنفيذه، وسيكون هو الحكم الذى سيقوم بمراعاة الأمور الأمنية فى سيناء.

ونفى اليزل ما يقال إن القوات المسلحة سحبت قواتها وأسلحتها ودباباتها من الضفة الغربية إلى غرب قناة السويس بعد غضب إسرائيل من دخول الدبابة بدون إذن، معتبرا هذا كلاما غير صحيح، مؤكدا على إعادة توزيع وتمركز القوات المسلحة بجدية شديدة، بالإضافة إلى استمرار العملية نسر أو ما سميت حاليا بالعملية سيناء، قائلا: ما يجرى فى سيناء يجب مراجعته ووضعه فى أولى اهتماماتنا، لأن الموقف فى سيناء غير آمن وتعدى الخط الأحمر”.

(Visited 3 times, 1 visits today)