العربي: تداعيات الأزمة السورية قد تكون “كارثية”

2 أكتوبر 2012, 9:47 م

 

حذر الثلاثاء الأمين العام للجامعة العربية د. نبيل العربي في افتتاح القمة الثالثة للدول العربية ودول أمريكا اللاتينية في ليما عاصمة دولة بيرو من أن الأزمة في سوريا قد يكون لها تداعيات “كارثية”، ليس فقط على سوريا بل على المنطقة برمتها”.

وأضاف العربي أن الأزمة السورية تمثل تحديا رئيسيا للدول العربية في هذه اللحظة , داعيا الى “العمل لوضع حد للعنف في سوريا”.

وأشار إلى أن كل مبادرات السلام لم تفض الى أي نتيجة، ولم يتم إيجاد أي حل لمعالجة الوضع من وجهة نظر سياسية ، لافتا الى الدور الذي قام به الموفد الدولي السابق كوفي أنان والدور الذى يقوم به خلفه الأخضر الإبراهيمي.

وأضاف العربى أنه يجب إنهاء جرائم الآلة العسكرية للدولة السورية والعنف الذي تمارسه المعارضة مؤكدا أن المجتمع الدولى يريد أن يحصل الشعب السوري على ما يطمح اليه من الاستقرار والديمقراطية .

يذكر أن القمة قد عقدت بمشاركة ممثلين عن عشرين دولة ويحضرها الرئيس اللبناني ميشال سليمان والرئيس التونسي المنصف المرزوقي والعاهل الاردني عبدالله الثاني.

وتتغيب سوريا عن القمة بعد تعليق عضويتها في الجامعة العربية كما تتغيب الباراجوي بعد تعليق عضويتها في اتحاد دول أمريكا اللاتينية وذلك بعد أن أقال البرلمان رئيس الباراجوى فرناندو لوجو في شهر يونيو الماضى.

هذا وتختتم القمة أعمالها مساء الثلاثاء بإصدار بيان مشترك .

ليما – أ ف ب

(Visited 2 times, 1 visits today)