الأنبا رافائيل يعترف : لن أفوز بمنصب البابا

3 أكتوبر 2012, 2:12 م

كتبت- عزة جرجس:

قال الأنبا رافائيل، أسقف كنائس وسط البلد وأحد المرشحين للمنصب الباباوي:” أن العنف استشرى في المجتمع المصري بسبب التربية الخاطئة، حيث أن الآباء يعاملون بعنف أبنائهم الأمر الذي ينطبع في طريقة تعاملهم مع الناس مستقبلا”.

وأضاف رافائيل، في كلمة له خلال اليوم العالمي لـ”اللاعنف” الذي أقامته الهيئة الإنجيلية بمقر مدرسة ”دي لاسال” بحي الظاهر مساء اليوم، بمشاركة ممثلي كنائس ومساجد حي الظاهر :” الإنسان العنيق هو إنسان غير سوي يرفض المنطق ويعكس فراغه الداخلي في تعاملاته مع الناس، والإنسان العنيف يضع نفسه مكان الله، ولا يعجبه طريقة ” طول الآناة” التي يتعامل بها الله مع البشر، لذا يريد ان يعاقب ويتعامل مع البشر بطريقة عنيفة”.

وأشار المرشح للمنصب البابوي أن التربية في البيت رسخت للعنف، لافتا إلى أن الأسرة تستقبل الطفل عند مولده بالعنف عن طريق تقاليد ”يوم السبوع” ثم بعد ذلك ينشأ الطفل على”الفيديو جامز” التي تكون في معظمها ألعاب عنيفة، قائلاً :” كل هذا يرسخ في أطفالنا العنف وهو أمر خطير للغاية وعلى الدولة أن تدرك ذلك جيدا وتشارك في الحد منه”.

وفي رد علي سؤال  لـ”مصراوي” على هامش الاحتفال لـ”رافائيل” عن مدى استعداده للانتخابات البابوية، قال :” لا أريد أن أتحدث لوسائل الإعلام  في هذا الأمر ولن أتحدث الإ بعد إنتهاء الانتخابات” مضيفاً :” لن أفوز بمنصب البابا”.

وشكر رافائيل في ختام كلمته كل من شارك في الاحتفال باليوم العالمي لـ”اللاعنف” و الذي نظمته الهيئة الإنجيلية، وشارك فيه ممثلو كنائس ومساجد ”حي الظاهر” وشمل عروضا مسرحية وفقرة غنائية لفرقة إسكندريلا.

مصراوي

(Visited 2 times, 1 visits today)