جبهة انقاذ الكرسي البابوي: لا نية لعزل ”باخوميوس”

3 أكتوبر 2012, 1:26 م

كتبت – عزة جرجس:

قال صبري راغب، منسق جبهة انقاذ الكرسي البابوي ومقيم دعوى بطلان انتخابات البابا، أنه لا نية من الدعوى لعزل الأنبا باخوميوس، القائم مقام البطريرك، مؤكدا: ”الدعوى تهدف لتصحيح مسار الانتخابات البابوية والتي شهددت تجاوزات فادحة فيما يتعلق بعدم الالتزام ببنود لائحة 57”، نافيا أن تكون متعلقة بشكل أو بآخر بالطريقة التي تمت على أساسها اختيار الأنبا باخوميوس قائم مقام ومشرف على الانتخابات.

وأضاف راغب – في تصريحات خاصة لمصراوي -:”  تم تأجيل الدعوى المقامة ضد الانتخابات ليوم 16 أكتوبر القادم، وأنا على يقين أن المحكمة ستحكم بعدم شرعية الاجراءات التي تمت على أساسها سير العملية الانتخابية إلى اليوم”.

وأكد منسق جبهة انقاذ الكرسي البابوي، أن الأقباط يريدون أن يأتي ”البابا” بطريقة قانونية سليمة، وليس بطريركًا  ”مشكوكًا في شرعيته”.

ولفت راغب، الذي جاء اسمه في قائمة ناخبي البابا الجديد، إلى أن الانتخابات شهدت حشد لبعض الناخبين لصالح مرشحين بعينهم، مؤكدا :” لا يحق للأنبا باخوميوس قانونيًا استبعاد أحد من الناخبين الآن، الأمر برمته في يد القضاء، ومن رابع المستحيلات ألا يحكم بعدم شرعية هذه الانتخابات”.

يذكر أن جبهة ”انقاذ الكرسي البابوي” أقامت الأحد الماضي، مؤتمرًا، عددت فيه الأسباب التي توضح عدم شرعية الانتخابات؛ منها بطلان تشكيل لجنة قيد الناخبين لمخالفتها لأحكام قانون 20 لسنة 1971، و التوسع في تمثيل ناخبي إيبارشيات المهجر بالمخالفة للائحة 1957 واختيار أساقفة ”عموميون” ليس لهم إيبارشيات، وغيرها من الأسباب التي استندت إليها دعوى بطلان انتخابات البابا الجديد.

مصراوي

(Visited 1 times, 1 visits today)