سفير تركيا: ثقتنا في استقرار مصر دفعتنا لضخ المزيد من الاستثمارات فيها

3 أكتوبر 2012, 11:08 م

 

 

 

قال سفير تركيا لدى مصر حسين عوني أن بلاده تثق في استقرار ومستقبل الأوضاع في مصر، وهو ما دفعها لضخ المزيد من الاستثمارات في مجالات مختلفة في مصر وتشجيع رجال الأعمال الأتراك على فتح فرص جديدة للتعاون بين البلدين.

وأضاف السفير التركي في مؤتمر صحفي عقده، الأربعاء 3 أكتوبر، في مقر السفارة بالقاهرة أن زيارة الرئيس محمد مرسي إلى أنقرة مؤخرا، كانت ناجحة جدا وذات طابع خاص، مشيرا إلى أن الدعم المالي الذي تعهدت به تركيا لمصر خلال هذه الزيارة، يهدف إلى خلق مناخ اقتصادي أفضل لمصر التي تمثل شريكا هاما لتركيا في مختلف المجالات.

وقال عوني إن دفع علاقات التعاون بين البلدين يمثل فرصة جيدة لتعزيز دورهما في المجال الاقتصادي بالمنطقة، خاصة داخل القارة الأفريقية، لافتا إلى حرص الجانبين على تبادل الزيارات بين رجال الأعمال.

ونوه إلى أن الرئيس مرسي كان متحدثا رئيسيا في منتدى رجال الأعمال المصري التركي، الذي شارك فيه ما يقرب من مائة رجل أعمال مصري وشهد تسويق استثمارات مشتركة بنحو 160 مليون دولار.

ولفت السفير التركي إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ 5 مليارات دولار، مؤكدا أن بلاده تسعى لرفع هذه النسبة في الأعوام المقبلة.

وأكد السفير حرص بلاده على مشاركة مصر في الفعاليات الدولية التي ستقام في تركيا الشهر الجاري، من أجل التواصل والتشاور مع البلدان المشاركة حول مستقبل الأوضاع في مصر.

منوها في هذا الصدد إلى إن بلاده تشجع مصر على إرسال وفد رفيع إلى منتدى الأعمال الدولي الذي سيقام هذا الشهر في إسطنبول من أجل شرح خطتها الاقتصادية خلال الفترة القادمة، إلى جانب المشاركة في قمة منظمة المؤتمر الإسلامي التي تستضيفها تركيا الشهر الجاري أيضا.

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أكد عوني أن الرئيس مرسي اتخذ موقفا واضحا من مسألة التدخل العسكري، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي، مشيرا إلى أن بلاده تدعم الموقف المصري الداعي إلى وقف نزيف الدم في سوريا.

ودعا السفير التركي المجتمع الدولي إلى التكاتف من أجل إنقاذ الشعب السوري، مشيرا إلى أن أنقرة والقاهرة تحرصان على مواصلة المشاورات مع الشركاء المعنيين بالأزمة السورية من أجل التوصل لحل يوقف النزيف الدم في سوريا.

 

أخبار اليوم

(Visited 2 times, 1 visits today)