الشيخ محمود المصري: “ياما اتسحلنا بسبب دعاة أمن الدولة..والناس كرهت الالتزام بسببهم”

5 أكتوبر 2012, 11:17 م

 

 

 

قال الشيخ محمود المصري إن هناك عددا من الدعاة المسلمين ظالمين ومتآمرين على إخوانهم من الشيوخ في عهد النظام السابق حيث كانوا يظهرون على الفضائيات، معتبرا إياهم من رموز هذا النظام، حيث كانوا يكتبون تقارير في بعض الدعاة لأمن الدولة مما يؤدي إلى القبض عليهم والزج بهم في السجون، كما وصل الأمر في بعض الحالات إلى محاولات القتل.

وأضاف المصري على “قناة الناس” “ياما اتسحلنا في أمن الدولة واستحبنا في أنصاص الليالي بسبب دعاة يقولوا قال الله وقال الرسول، بسبب أن الحقد ملأ قلوبهم، ويظهرون على الشاشة ويمثلون على خلق الله، ويقنعونهم انهم عندهم دين وعندهم اخلاق وانهم يحملون هم الوطن، بينما هم أرباب أمن الدولة و”متربيين” في أمن الدولة، وفلوسهم وقصورهم وسيارتهم كلها من رجال امن الدولة ورجال الأعمال.

وأشار المصري أن الظلم لم يأت فقط من الحكام والمسئولين ولكنه ياتي أيضا من بعض الذين يلبسون ثوب الدين.

وأوضح المصري أن سبب الكره الذي يكنه البعض للدين الإسلامي، ينبع من النماذج السيئة من الدعاة والمشايخ، وظنوا أن كل الملتزمين مثلهم.

 

صدى البلد

(Visited 33 times, 1 visits today)