الحرية والعدالة : المرحلة القادمة ستشهد التطبيق الحقيقي للشريعة الإسلامية

6 أكتوبر 2012, 7:19 م

محمد الخطيب

 

أكدت الدكتورة هدى غنية عضو الجمعية التأسيسية للدستور عن حزب الحرية والعدالة ، أن المرحلة القادمة من تاريخ مصر ستشهد التطبيق الحقيقي للشريعة الإسلامية، موضحة أن المادة الثانية بالدستور ستكون واضحة في تطبيق الشريعة الإسلامية حيث أقرت بأنها المصدر الرئيسي للتشريع داخل البلاد.

وأشارت بيان – السبت – أنه بالنسبة للديانات السماوية الأخرى ستحتكم إلى شرائعها الخاصة، وما ليس موجود عندهم في شرائعهم سيحتكمون فيه إلى أحكام الشريعة الإسلامية.

وأضافت أن الجمعية التأسيسية تعمل منذ 4 أشهر متواصلة وصل إليها أكثر من 25 ألف مقترح تم تبويبها وتصنيفها والاهتمام بها ومناقشتها، كما أن الجمعية بها لجنة للاقتراحات للحوارات المجتمعية يرأسها الدكتور محمد البلتاجي، وقد جابت محافظات مصر واستمعت عن قرب لجميع المقترحات.وألمحت إلى أن هناك اتجاها داخل الجمعية التأسيسية إلى الإبقاء على مجلس الشورى، على أن يتم إعطاؤه مزيدا من الصلاحيات.

 

أخبار مصر

(Visited 1 times, 1 visits today)